تسجيل جديد

وصفة النجاح في الامتحان المهني

إليكم وصفة النجاح في الامتحان المهني ان شاء الله الأخذ بالأسباب كأنها كل شيء، و الاتكال على الله كأنها لا شيء كيف ذلك؟ أولا:الأسباب الاطلاع الدائم و

التكوين المستمر و الامتحانات المهنية>وصفة النجاح في الامتحان المهني
Mutuelle M@roc 02:07 AM 04-15-2015
المهني , الامتحان , النجاح , وصفة

وصفة النجاح في الامتحان المهني

إليكم وصفة النجاح في الامتحان المهني ان شاء الله


الأخذ بالأسباب كأنها كل شيء، و الاتكال على الله كأنها لا شيء


كيف ذلك؟


أولا:الأسباب
الاطلاع الدائم و المستمر عل كل المستجدات في الحقل التربوي.
النقاش الدائم و المستمر مع الأساتذة و الفاعلين التربويين.
الانخراط في العمل بشكل واع و مدروس.أي محاولة تطبيق ما أدرس.
الكتابة الدائمة لتعويد اليد و تمرين الفكر على الانتاج الكتابي.
المشاركة في التكوينات المختلفة و الإسهام الفاعل فيها.
القراءة و الاطلاع و مرافقة الكتاب.
دراسة المذكرات الواردة على المؤسسة قبل توقيعها لأنها تعبر عن اتجاه التفكير العام في الوزارة و وجهة الاهتمام للموسم الدراسي،و موضوع الامتحان لا يخرج عن فحواها.
الاهتمام الخاص بشعار الموسم الدراسي ،فهو يختزل الرؤية المطلوبة.
الاهتمام بمقدمات منشورات الوزارة جميعها،فهي تمثل فلسفة الوزارة و ما يؤطر عملها.


خلال الامتحان
التركيز على موضوع الامتحان و عدم الاهتمام بالسلبيات المحيطة ، مثل الفوضى و الكلام الفارغ لبعض الأساتذة و قيام بعضهم بغش مكشوف مقزز .فالاهتمام بهم يقلل من التركيز و يضيع وقتا ثمينا.
إذا طلب التحليل و المناقشة ،يجب التركيز على تفتيت الموضوع إلى أصغر عناصره، فكل كلمة مقصودة لذاتها،فينبغي عدم إهمال أي كلمة ، مع تخصيص أطول وقت ممكن لقراءة النص كاملا ثم استخراج كل الأفكار الواردة فيه،قبل البدء في المناقشة.
اعتماد ورقتين للتسويد،واحدة لتدوين التصميم و خطة الكتابة و أخرى لتدوين كل الأفكار التي تعن لك حتى لا تضيع.
الكتابة بخط واضح و جميل مع اجتناب الأخطاء الإملائية أساسا،مع حسن التنظيم و حبذا كتابة الموضوع على شكل عناوين فرعية بعد المقدمة التي تطرح فيها إشكالات النص على شكل أسئلة مؤطرة و من الأفضل أن تكون المحاور إجابات عن تلك الأسئلة.
يجب التركيز على صياغة جذابة للمقدمة و أفضل أن تكون المقدمة و الخاتمة أول ما يكتب،فمن الممكن أن تجد مصححا نزقا لا يهتم لطول مقالك و قد تكون المقدمة هي المفتاح لتفاعله مع ما تكتبه.
لا عبرة بالإقلال أو الإكثار في الكتابة،فالموضوع هو الذي يفرض عليك طريقة التناول لذلك لا تشغل بالك بهذه المسألة كثيرا.

اكتب بشكل موسوعي،أي لا تسجن نفسك في موضوع الامتحان ،اذكر المستجدات في موضوع مادة التخصص و تحدث عن مادة التخصص عند الحديث عن علوم التربية و هكذا.استغل كل معارفك إذا ما كانت مناسبة للموضوع، ولا تقل سأترك هذه المعلومات لمادة الغد.فكر بعقلية المنهاج باعتباره تصورا شاملا للمدخلات و المخرجات و السيورات و التفاعلات.وينبغي أن ينعكس ذلك على طريقة كتابتك.
ركز على المصطلحات المفاتيح للموضوع:فإذا كان الموضوع مثلا يروم الحديث عن الهدر المدرسي ،فهناك كلمات مفاتيح و ظفها و اكتبها بلون مغاير مثل:مبدأ تكافؤ الفرص-البيداغوجيا الفارقية-مدرسة النجاح-باشلار و رأيه في ذلك- الذكاءات المتعددة-ثقافة النوع-التحفيز-الدعم المندمج.....واعلم أن كل معلوماتك التربوية يمكن أن توظفها في أي موضوع ، نظرا لارتباط المواضيع بنيويا و لكن ينبغي أن تتعامل بذكاء حتى لا يظن المصحح أنك تخرج عن الموضوع.
مسألة أساسية:غاية الامتحان هي ضمان تكوين مستمر مجاني للأساتذة:لذلك احرص على أن تبرز استفادتك من التكوين في حياتك العملية،فبعد كل فكرة ،مثل بما تقوم به في القسم ، و بنشاطك كفاعل في الحياة المدرسية،
و كن متوازنا في انتقادك و في إطرائك .لا تكل المديح لكل المستجدات و لا تكثر من النقد اللاذع الذي قد يظهرك رافضا لكل تجديد.
اختم كل فكرة مهمة باقتراح لتثمينها أو تجويدها.
أخيرا ،أنا أدعو الإخوة هذا الموسم إلى التركيز على الإشكالات الأفقية لمنومة التربية و التكوين و خصوصا الاتجاه نحو تمهين و تمهير و تجديد عمل الأستاذ،لذلك إدعو الجميع إلى دراسة مذكرة التنقيط التي صدرت العام قبل الماضي و التي تم إلغاؤها،بعين فاحصة ،فمن خلال استقرائي للمستجدات في الساحة التربوية ، أنصح بدراستها لأنها تبرز مواصفات الأستاذ و أدواره الجديدة، و يرتبط بها كل مكونات المنهاج بشكل غير مباشر.


التوكل
العمل بإخلاص مع الأطفال لتحل البركة في الرزق.
اجتناب الغياب .
الدعاء و التوسل إلى الله تعالى.
و أخيرا اجتناب الغش في الامتحان المهني بكل أنواعه.
وفي الأخير ،الاعتقاد بأن النجاح رزق و إن كتب الله لك ذاك الرزق فلن يأخذه غيرك


وأخيرا يجب أن نطالب جميعا بأن تزول كارثة الكوطا و أن يكون الترقي حقا طبيعيا للأساتذة و تكون الامتحانات تحفيزية للمجد منهم.


وفق الله الجميع

المصدر : المنتدى التعاضدي بالمغرب - من قسم : التكوين المستمر و الامتحانات المهنية



جديد قسم : التكوين المستمر و الامتحانات المهنية

Up

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML