تسجيل جديد

الطفح الجلدي عند الرضع ، علاج الطفح الجلدي عند الرضع

الطفح الجلدي عند الرضع ، علاج الطفح الجلدي عند الرضع بسم الله الرحمن الرحيم

صحة و تغذية الطفل>الطفح الجلدي عند الرضع ، علاج الطفح الجلدي عند الرضع
marwati 03:32 PM 08-07-2016
الطفح , الجلدي , عند , الرضع , ، , علاج , الطفح , الجلدي , عند , الرضع

الطفح الجلدي عند الرضع ، علاج الطفح الجلدي عند الرضع

الطفح الجلدي عند الرضع ، علاج الطفح الجلدي عند الرضع





بسم الله الرحمن الرحيم


قلما لا يصاب الطفل الرضيع بالطفح الجلدي المصاحب لتغيير الحفاظ، وهنا تقف الامهات جديدات العهد بالأمومة حائرات أمام هذا الطفح، وتدور أسئلة كثيرة في رؤوسهن لماذا يصاب طفلي بالطفح الجلدي؟ ما أسبابه؟ هل هو خطير؟"


بادئ الأمر إن للطفح الجلدي أنواع كثيرة، وبالتالي فعليك أن تتعرفي عليها، في منطقة تغيير الحفاظ يكون الطفح الجلدي أحمر اللون، ومنطقة الجلد منتفخة قليلاً، ودافئة عند لمسها.


وقد يكون الطفح الجلدي خفيفاً، أو عميقاً ينتشر على بطن وفخذي طفلك، ولكن ليس هنالك حاجة للذعر، فإن التعامل مع طفح الحفاض هو جزء لا يتجزأ من العناية بالأطفال، خصوصاً في السنة الأولى من حياتهم.وإصابة الطفل بالطفح قد تنتج عن أي شيء، من طعام جديد، حتى البلل من العملية الحيوية (البول)، وهو الذي تدور حوله دائرة الإتهامات، فحتى أفضل أنواع الحفاضات التي تمتص البلل لن تمنع رطوبة البول إن لم يتم تغييره فور بلله، وفي تلك الحالة سيصاب الطفل بالطفح الجلدي، عاجلاً أم آجلاً.


ومن الأسباب الأخرى التي من الممكن أن تسبب الطفح حساسية جلد طفلك لنوع معين من الحفاضات، وبعض العطور، أو أي نوع من أنواع المنظفات المتخصصة والتي لها رائحة قوية قد تسبب له الحساسية الجلدية.ومن الأسباب أيضاً؛ الأطعمة الجديدة، من الشائع بالنسبة للأطفال إصابتهم بالطفح الجلدي عند البدء في تناول الأطعمة الصلبة، أو حتى أي طعام جديد يغير شكل البراز، وقد يؤدي لزيادة حركة الأمعاء، وبالتالي حدوث الطفح.ومن الممكن أن يكون أحد الأسباب هو المضادات الحيوية التي قد يأخذها الطفل بسبب مرض ما، مما تشكل له بيئة خصبة لفطريات الخميرة، ما يسبب له الإسهال، وبالتالي الطفح الجلدي.


في مثل هذه الأحوال تتساءل كثير من الأمهات حول إن كان لزوماً أن تأخذ طفلها ليعاينه طبيب. هنا لا يتوجب القلق ، فالقليل من العناية الخاصة التي تقوم بها أي أم في المنزل من الممكن أن توفر عناء الذهاب بالطفل إلى الطبيب، ليشفى من الطفح خلال ثلاثة أو أربعة أيام.


ولكن في حال كان الطفح ذو بثور ودمامل مع وجود قيح وصديد ودماء تنزف من هذا الطفح، وارتفاع حرارة الطفل، ففي هذه الحالة يجب أن تنطلقي إلى أقرب طبيب لمعاينته، لأن طفلك لا يعاني من طفح جلدي بسيط، بل ربما يعاني من عدوى بكتيرية قد تكون خطيرة.


ولعل أفضل طريقة لعلاج الطفح الجلدي هو إبقاء طفلك نظيفاً وجافاً عن طريق تغيير الحفاضات له، كلما استدعى الأمر.ويفضل أن يتم شطف منطقة الحفاظات جيداً عند كل تغيير الحفاضة، والتشديد على تجفيفها بعد تنظيفها.


بعد تجفيف المنطقة يوضع مرهم عازل، حتى يخف تعرض بشرته للرطوبة.وطبعاً الوقاية خير من العلاج، فلا بد أن تراعي أهمية أن يبقى طفلك جافاً، وعندما تبدئين بإدخال أطعمة جديدة على نظامه الغذائي أدخليها بالتدريج، أما إن كان طفلك يذهب إلى الحضانة فتأكدي أن من يتعامل معه، يغسل يديه، ويرعى قضية النظافة والاهتمام به


المصدر : المنتدى التعاضدي بالمغرب - من قسم : صحة و تغذية الطفل



جديد قسم : صحة و تغذية الطفل

Up

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML