تسجيل جديد

آل النابلسي , نسب النابلسية , تاريخ النوابلسية , اصول النابلسي

آل النابلسي , نسب النابلسية , تاريخ النوابلسية , اصول النابلسي آل النابلسي , نسب النابلسية , تاريخ النوابلسية , اصول النابلسي آل النابلسي , نسب النابلسية

العلوم التاريخية و الحضارية>آل النابلسي , نسب النابلسية , تاريخ النوابلسية , اصول النابلسي
sara5 03:26 AM 07-25-2016
آل , النابلسي , نسب , النابلسية , تاريخ , النوابلسية , اصول , النابلسي

آل النابلسي , نسب النابلسية , تاريخ النوابلسية , اصول النابلسي

آل النابلسي , نسب النابلسية , تاريخ النوابلسية , اصول النابلسي





آل النابلسي , نسب النابلسية , تاريخ النوابلسية , اصول النابلسي


آل النابلسي , نسب النابلسية , تاريخ النوابلسية , اصول النابلسي


آل النابلسي)
سليمان النابلسي
شارك السيد سليمان النابلسي لأول مرة في حكومة أردنية وزيراً للمالية ووزيراً للاقتصاد في حكومة الرئيس سمير الرفاعي المشكّلة في 4/2/1947م, ثم شغل المنصبين في حكومة الرئيس سمير الرفاعي المشكّلة في 4/12/1950م, ثم شكّل الحكومة برئاسته في 29/10/1956م وكانت أول وآخر حكومة تتشكّل على قاعدة حزبية, وشغل فيها إلى جانب الرئاسة منصب وزير الخارجية, ثم عاد فشغل منصبي وزير الخارجية والمواصلات في حكومة الدكتور حسين فخري الخالدي المشكّلة في 15/4/1957م .
فارس سليمان النابلسي
شغل المحامي فارس نجل الرئيس سليمان النابلسي المنصب الوزاري نائباً لرئيس الوزراء ووزيراً للعدل في حكومة المهندس علي أبو الراغب الأولى المشكّلة في 19/6/2000م, ثم شغل منصبي وزير العدل ووزير دولة للشؤون القانونية في حكومة المهندس علي أبو الراغب الثانية المشكّلة في 14/1/2002م .
عمر النابلسي
شغل المحامي عمر النابلسي منصب وزير الاقتصاد الوطني في حكومة الرئيس أحمد طوقان المشكَّلة في 26/9/1970م, ثم شغل نفس المنصب في حكومة الرئيس وصفي التل المشكّلة في 28/10/1970م, وعاد فشغل نفس المنصب في حكومة الرئيس أحمد اللوزي المشكَّلة في 29/11/1971م, ثم شارك في حكومة الرئيس زيد الرفاعي المشكّلة في 26/5/1973م وزيراً للزراعة, ثم أصبح وزيراً للاقتصاد الوطني في تعديلٍ جرى على حكومة الرئيس زيد الرفاعي في 10/11/1973م وشغل منصبي وزير العمل ووزير الإنشاء والتعمير في حكومة الشريف عبد الحميد شرف المشكَّلة في 19/12/1979م, وشغل المنصبين معاً في حكومة الدكتور قاسم الريماوي المشكّلة في 3/7/1980م .
محمد سعيد النابلسي
شغل الدكتور محمد سعيد النابلسي منصب وزير الاقتصاد الوطني في تعديل جرى في 9/2/1972م على حكومة الرئيس أحمد اللوزي المشكّلة في 29/11/1971م, ثم شغل نفس المنصب في حكومة الرئيس أحمد اللوزي المشكّلة في 21/8/1972م .
حمد الله النابلسي
شغل المهندس حمد الله النابلسي منصب وزير الشؤون البلدية والقروية والبيئة في حكومة الرئيس أحمد عبيدات المشكّلة في 10/1/1984م .
نسب آل النابلسي
تعود جذور عائلة (آل النابلسي) التي تتوزع في الوقت الحالي بين نابلس بفلسطين والسلط وعمّان في الأردن إلى عرب البشاتوه الذين كانوا ينتشرون في عهود سابقة في منطقة بيسان بفلسطين, حيث تقول رواية إن شخصين من عرب البشاتوه رحلا إلى نابلس ليستقرا فيها فتفرَّعت من أعقابهما عائلتان إحداهما عائلة آل النابلسي والأخرى عائلة آل البشتاوي, وتضيف الرواية أنّ بعض رجال عائلة آل النابلسي رحلوا بدورهم الى غزّة ليكونوا نواة لفرع آخر لعائلة آل النابلسي يعرف في غزة باسم عائلة آل الأشقر النابلسي .
وتجدر الإشارة إلى أن العديد من العائلات في بعض المدن الأردنية والفلسطينية وفي بعض البلدان العربية تحمل اسم عائلة النابلسي, ولكن ليس هناك ما يرجّح وجود صلة قرابة بين هذه العائلات, ويبدو أن الاسم لحق بها كونها تنحدر من منطقة نابلس بفلسطين فنُسبت إلى المنطقة التي جاءت منها جذورها وغلبت هذه التسمية على الأسماء الحقيقية لهذه العائلات .
على صعيد صلة القرابة بين وزراء آل النابلسي فإن جدَّ العائلة هو الحاج أحمد النابلسي, ومن أحفاده الحاج محمد الذي انتقل إلى السلط مع أولاده فوز وفارس وسعود وجمال وشاكر وماجد, ومن أبناء هذا الفرع من العائلة الرئيس سليمان النابلسي ابو فارس.
ومن أبناء الحاج أحمد يوسف النابلسي الذي نزح إلى يافا ومن أحفاده الدكتور سعيد حمدي النابلسي محافظ البنك المركزي السابق ووزير الاقتصاد الأسبق.
ومن أحفاد الحاج أحمد النابلسي حفيدة الحاج نمر النابلسي الذي بنى المسجد الكبير في نابلس المُسمى بجامع الحاج نمر, ومن أبنائه راضي باشا وحسن وإبراهيم وهاشم, وأخوهم الأصغر عمر نمر النابلسي وزير الاقتصاد والزراعة والعمل والسفير الأسبق.
وقد تلطف الوزير السابق المهندس حمد الله النابلسي فزودني مشكوراً في رسالة بعثها إلي بهذه المعلومات عن عائلة آل النابلسي جاء فيها:
أولاً: إن جميع الذي شغلوا مناصب وزارية من العائلة (آل النابلسي) هم أبناء عائلة واحدة يجمعها جد واحد توزع أبناؤه وأحفاده في مدن فلسطين (نابلس و يافا) وفي الأردن (السلط) ومن ثم عمان.
ثانياً: سوف أتعرض وباختصار إلى رحلة أحد أحفاد الجد الأول إلى السلط والدور الذي لعبه النابلسي في السلط في تطوير المدينة وازدهارها.
لقد انتقل أحد الأحفاد وهو حسن ابن مسعود النابلسي إلى السلط عام 1834م حتى يتفادى طلب الحكومة التركية له للتجنيد واستقر الحفيد في السلط وتزوج من إحدى الفتيات السلطيات وعمل بالتجارة وأصبح أحد أعمدتها في السلط ولم ينقطع عن إخوانه في نابلس بل كانت صلته بهم قوية واستقدم العديد منهم للإقامة في السلط واقتسم معهم الأملاك حيث بقي ملكهم في نابلس والسلط للجميع وأخذ أولادهم يتنقلون بين السلط ونابلس.
أما عن قصة الاستقرار والبناء والتطوير في مدينة السلط, فقد قدَّم آل النابلسي إلى السلط الكثير الكثير, وكانوا سبباً رئيساً في نهضة السلط وبنائها وإعمارها وقد كان للصلة الدائمة بين حسن وإخوانه وعائلته في نابلس الأثر الكبير في تحقيق ذلك, فقد وجد الجد حسن أن السلط تفتقر إلى الكثير من الحرف الضرورية وليس هناك في السلط من يتقنها أو يعمل فيها لذلك كان يرسل إلى نابلس في طلب أهل هذه الحرفة أو تلك من إغرائهم بأنهم سيحققون دخلاً مريحاً أفضل مما يحصلون عليه في نابلس, فتدفقت العائلات التي تتقن تلك الحرف على السلط, حتى وصل عددها أكثر من خمسين عائلة يعملون في البناء, ودقاقة الحجر وقطع الحجر من المحاجر وفي صناعة الخبز (أصحاب أفران ) والخياطة والنجارة والحدادة والألبان وصنع الأحذية والمطاعم وزراعة الخضار والفواكه, ولا يزال أحفاد تلك العائلات يعيشون في السلط ليشكلون عشيرة النوابلسة, كما جاءت عائلات شامية عملت في صناعات أخرى وانطلقت منها إلى عمان.
كما فكر آل النابلسي ببناء حمام شعبي فعملوا على بناء حمام كان يعتبر من أفضل الحمامات في المنطقة ويفوق ما هو مبني في نابلس ودمشق وعملوا على جلب المياه الجارية له بواسطة أنابيب فخارية من عين الماء في وسط المدينة, وذلك بموجب أمر من السلطان في استانبول, كما وزوَّدوه بنساء ورجال استقدموهم من نابلس للعمل في الحمام ولتأمين راحة الرواد من الرجال والنساء حيث كان تُخصَّص أوقات خاصة للرجال, وأُخرى للنساء, وقد تهدم ذلك الحمام نتيجة الزلزال الذي حدث عام 1927م وبقي أنقاضاً لمدة من الزمن حتى تمَّ بناء سوق تجاري مكانه وهو ما يسمى الآن بسوق الحمام وهو يعتبر شارعاً تراثياً لما يحتويه من أبنية قديمة شُيِّدت بمهارة واتقان مع زخرفة مداخلها.
لقد احتل آل النابلسي ولفترة طويلة مكانةً رفيعةً في المدينة حيث الثروة والتجارة وامتلاك الأراضي والعقارات والبساتين وكروم العنب وامتد نشاطهم ليتعدَّى السلط إلى منطقة وادي السير, وحسبان والتي كانت ضمن محافظة البلقاء.
كما كانوا من أوائل العائلات التي أدخلت أبناءها الى المدارس وكانوا يذهبون إلى نابلس لإكمال دراستهم في مدارس متقدمة عن تلك الموجودة في مدينة السلط في أوائل القرن العشرين, إلى أن تم جلاء الأتراك وتكوين الإمارة واستكمال مدرسة السلط لتكوين مدرسة ثانوية بحيث كانوا سبّاقين إلى دخول المدرسة الثانوية.
وقد كان لعائلة النابلسي في السلط موقع اجتماعي مرموق وقد شغل العديد من أبناء العائلة مراكز حساسة في الإمارة والمملكة كما كان منهم أعضاء في المجلس التشريعي ومجلس النواب ورئاسة مجلس الوزراء ومجلس الوزراء.(انتهت الرسالة)
ويكتفي كتاب (قاموس العشائر في الأردن وفلسطين) لمؤلفه الباحث حنا عماري بالإشارة إلى أسماء ثلاث عائلات فلسطينية تحمل اسم النابلسي تتوزع على نابلس وبئر السبع, والثالثة عائلة مسيحية لم يذكر مكان سكنها.
ويورد كتاب (معجم العشائر الفلسطينية) لمؤلفه الباحث محمد محمد حسن شرَّاب أسماء أربع عائلات فلسطينية تحمل اسم النابلسي تتوزع على عكا والرملة وغزة ونابلس.
ولم يورد عمَّاري وشرَّاب أية معلومات عن جذور عائلة آل النابلسي.
ويورد كتاب (القيادات والمؤسسات السياسية في فلسطين 1917-1948م) لمؤلفته الباحثة بيان نويهض الحوت أسماء عدد من رجالات آل النابلسي منهم السيد حسن النابلسي الذي كان أحد أعضاء قيادة فرع نابلس لجمعية الشبان المسلمين التي تأسست في عام 1928م, وأورد اسم السيد حمدي النابلسي مع أسماء رجالات يافا الذين وقَّعوا على بيان للدعوة إلى إضراب عام 1936م, كما أورده من بين أعضاء الهيئة الإدارية لفرع يافا للجمعية الإسلامية- المسيحية لدورة 1929م-1931م, وأورده مع أسماء ممثلي يافا في مؤتمر التسليح في نابلس الذي انعقد في 31/7/1931م, ومع أسماء ممثلي يافا في مؤتمر الشباب العربي الفلسطيني الأول المنعقد في 4/1/1932م, ومع أعضاء اللجنة العليا لصندوق الأمة الذي تأسس برئاسة الوزير السابق أحمد حلمي عبد الباقي في عام 1932م, كما أورده مع ممثلي يافا في الهيئة التأسيسية لحزب الإصلاح العربي الفلسطيني الذي تأسس في عام 1935م, كما أورد اسم السيد عبد الرحيم النابلسي مع أسماء ممثلي نابلس في المؤتمر العربي الفلسطيني السابع المنعقد في 1928م, ومع ممثلي نابلس في مؤتمر التسليح المنعقد في نابلس في عام 1931م, ومع ممثلي نابلس في حزب الدفاع العربي الذي تأسس في عام 1934م برئاسة الوزير السابق راغب النشاشيبي, وكان السيد عبد الرحيم النابلسي يشغل منصب رئيس غرفة تجارة نابلس.
وأوردت الباحثة بيان نويهض اسم السيد ممدوح النابلسي مع أسماء أعضاء قيادة مجلس الحرس الوطني الذي شكلته الحركة الوطنية الفلسطينية ليشرف على إضراب عام 1936م, كما أوردت اسمه مع ممثلي يافا في مؤتمر اللجان القومية المنعقدة في القدس في 7/5/1936م.
وتسهب الباحثة بيان نويهض في الحديث عن السيد نمر النابلسي أحد أبرز رجالات عائلة النابلسي في نابلس فتذكر أنه كان من أبرز ناشطي حزب الدفاع الوطني الذي أُعلن عن تأسيسه رسمياً في اجتماع كبير في سينما أبولو في يافا في 2/11/1934م, وتبرع السيد نمر النابلسي في ذلك الاجتماع بألفي جنيه فلسطيني للحزب وهو مبلغ لا يقدر عليه إلا الأثرياء, وتم اختياره أميناً لصندوق الحزب, وعندما قررت سلطات الانتداب البريطاني على فلسطين عرض مساحات واسعة من الأراضي الأميرية للبيع بالمزاد العلني, وكان واضحاً أن المشترين سيكونون من اليهود انعقد اجتماع وطني في نابلس ضد المشروع الذي عرف بالمشروع الأصفر وانبثقت عن الاجتماع لجنة لمتابعة التصدي للمشروع كان من بين أعضائها السيد نمر النابلسي, وكان نمر النابلسي من بين ممثلي نابلس في المؤتمر الفلسطيني السابع (1928م), كما كان من بين ممثلي نابلس في المؤتمر الإسلامي للدفاع عن المسجد الأقصى والأماكن الإسلامية المقدسة الذي انعقد في عام 1928م ويعتبر مسجد الحاج نمر بن حسن النابلسي الذي بناه في عام 1357ه من أكبر مساجد نابلس.
ويذكر المؤرخ مصطفى مراد الدبَّاغ في الجزء الثاني من القسم الثاني من (بلادنا فلسطين) أن آل النابلسي في نابلس يعودون بجذورهم إلى عرب البشاتوه في قضاء بيسان, ويشير إلى أن شخصين من عرب البشاتوه استقرا في نابلس وتشكَّلت من أعقابهما عائلتان إحداهما عرفت باسم آل البشتاوي والثانية عُرفت باسم آل النابلسي, ويشير إلى أن أحد أفراد عائلة النابلسي في نابلس ارتحل إلى خان يونس وتشكَّلت من أعقابه عائلة دار الأشقر النابلسي.
ويذكر المؤرخ إحسان النمر في الجزء الثاني من كتابه (تاريخ جبل نابلس والبلقاء) أن آل النابلسي في نابلس ينتسبون إلى آل قبوني في خان يونس.

المصدر : المنتدى التعاضدي بالمغرب - من قسم : العلوم التاريخية و الحضارية



جديد قسم : العلوم التاريخية و الحضارية

Up

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML