تسجيل جديد

ملخص قصة غباء حمار

ملخص قصة غباء حمار هي قصة هادفة موجهة تدعو إلى أخذ العلم باليقين، لا بالظن والتخمين.... وأن يتأنى الفرد في استنتاج مايخطر بباله، مادام بإمكانه تحري الحقيقة

قصص و روايات>ملخص قصة غباء حمار
أم طارق 08:26 AM 05-03-2016
ملخص , قصة , غباء , حمار

ملخص قصة غباء حمار

ملخص قصة غباء حمار







هي قصة هادفة موجهة تدعو إلى أخذ العلم باليقين، لا بالظن والتخمين.... وأن يتأنى الفرد في استنتاج مايخطر بباله، مادام بإمكانه تحري الحقيقة والوصول إليها... كذلك تدعو إلى عدم التسرع في نقل الإشاعة، ونشر الأقاويل الكاذبة، قبل التأكد منها.
فهي تروي لنا قصة الحمار الذي فسر حالة انشغال الكبش الأبيض بما حلا لهُ أن يفسر، وراح يهرِفُ بما لايعرف حتى اجتمعت الدواب كلُّها وجلب الحصان الأربطة والعقاقير معه للإسعافات الأولية، قال: أفسحوا لي الطريق لأرى الجرحى وأسعفهم، هيا كلٌّ إلى عمله.
قال له الكبش: أيُّ جرحى تقصد أيها الحصان؟
فأخبره بما نقله الحمار من أن زوجته النعجة ولدت خروفاً بعينين كعيني الكلب، وذنب طويل جميل كذنب الذئب... فقال الكبش لا تكمل، فقد قصُّوا علي ماقاله الحمار... وشكر الجميع على نخوتهم ولهفتهم ومبادرتهم... واحتارت الحيوانات بما تفسِّر ماقام به الحمار إلى أن قالت العنزة: "إنَّه غبي فقط، لا يعرف نتائج مايقول ومايفعل... واستدعوا الحمار ليكرموه، فلماجاء، هجموا عليه، وأوسعوه ضرباً ورفساً وعَضاً... وقال الكبش للحمار: "يالغبائك الذي ليس له دواءٌ أو حلٌ، إني أعذرك".
ووجّه كلامه بعد ذلك للجميع "كل عامٍ وأنتم بخير، غداً عيد الأضحى أستودعكم الله، أنا على استعدادٍ لل***، ف***** أهون وأكرم من العيش مع هذا الحمار المفتري، الذي يجعل من الحبَّة قُبَّة".



وأخيراً، فإنها إن دلّت على شيءٍ تدلُّ على الغباء، وسوءِ التقدير اللذين اتّصف بهما الحمار.



المصدر : المنتدى التعاضدي بالمغرب - من قسم : قصص و روايات



جديد قسم : قصص و روايات

Up

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML