تسجيل جديد

Cnops كنوبس تكيل بمكيالين

منذ 4 أشهر تقريبا، توقفت عملية تسوية الملفات الصحية لرجال ونساء التعليم، لدى الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي كنوبس ، ولعل المصابين بالأمراض المزمنة، هم أول المتضررين من

صوت المنخرط>Cnops كنوبس تكيل بمكيالين
همس الكون و عيونه 11:35 AM 11-12-2011
cnops , بمكيالين , تكيل , كنوبس

Cnops كنوبس تكيل بمكيالين

منذ 4 أشهر تقريبا، توقفت عملية تسوية الملفات الصحية لرجال ونساء التعليم، لدى الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي كنوبس ، ولعل المصابين بالأمراض المزمنة، هم أول المتضررين من عملية التوقيف هذه، حيث أصبحت تضطرهم ظروفهم المادية إلى الالتجاء إلى القروض، لشراء الأدوية التي تكون غالبا باهظة الثمن، ما داموا لم يتوصلوا بتعويضات الصندوق المذكور في وقتها المحدد .

المشكل المطروح حاليا هو التأخير الكبير في معالجة ملفات الأمراض المزمنة, فقد جرت العادة أن يتم تعويض الملفات خلال مدة زمنية لا تتعدى الشهر , لكن مؤخرا بدأ تعويض الملفات يتجاوز الأربعة أشهر ويصل في حالات قياسية حتى ستة أشهر تقريبا, دون أن يتم تعويض المتعاضدين الذين يتحملون تكاليف باهضة, ورغم الشكايات التي يتقدمون بها لإدارة التعاضدية فليست هناك أجوبة شافية في الموضوع حتى الأن .

الخطير – حسب تصريح أحد المتضررين – أن هناك ملفات لا تخضع للتأخير ، وتسعى تدخلات من هنا أوهناك، لجعل الملفات السابقة تنتقل إلى العاصمة الرباط مباشرة ويتم تعويض أصحابها في ظرف أسبوع تقريبا, وهو ما خلف استنكارا كبيرا وسط صفوف رجال التعليم وجعلهم يفكرون، حسب ذات المصدر في تنظيم وقفة احتجاجية, أمام مقر التعاضدية العامة لرجال التعليم، بسبب التأخير عير المبررة في معالجة الملفات الطبية للمتعاضدين.

« أنا مصاب بمرض مزمن في القلب والشرايين … وأتحمل تكاليف أدوية باهضة تتراوح بين 4 آلاف و 5 آلاف درهم كل ثلاث شهور، وأنا اليوم أعيش تحت رحمة هذه التكاليف دون تعويضات لعدة شهور…»

فما فائدة هذا التعاضد و التأمين ؟، إذا كان يدفعني إلى الإقتراض من أجل العلاج والإستدانة لتغطية مصاريف العلاج ؟
وما الجدوى إذا أصبح المنخرطون يلتجؤون إلى القطاع الخاص ؟

يتساءل أحد الضحايا عن دور التعاضدية وسبب وجودها، متسائلا هل هو خدمة المنخرطين أم الاقتطاع من رواتبهم فقط ؟

عن موقع المحرر

المصدر : المنتدى التعاضدي بالمغرب - من قسم : صوت المنخرط



جديد قسم : صوت المنخرط

Up

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML