تسجيل جديد

علمى طفلك قيمة وأهمية العمل الجاد

لقد أصبحت أمور مثل تعليم الطفل قيمة وأهمية العمل الجاد لتحقيق أهدافه المختلفة من الأمور صعبة التنفيذ وخاصة مع توافر وسائل التكنولوجيا المختلفة للطفل. إن قدرة الطفل على وضع أهداف

الطفل و الطفولة>علمى طفلك قيمة وأهمية العمل الجاد
أم طارق 10:11 AM 05-06-2013
علمى , طفلك , قيمة , وأهمية , العمل , الجاد

علمى طفلك قيمة وأهمية العمل الجاد

علمى طفلك قيمة وأهمية العمل 369973.jpg

لقد أصبحت أمور مثل تعليم الطفل قيمة وأهمية العمل الجاد لتحقيق أهدافه المختلفة من الأمور صعبة التنفيذ وخاصة مع توافر وسائل التكنولوجيا المختلفة للطفل. إن قدرة الطفل على وضع أهداف مختلفة يرغب فى تحقيقها وامتلاك الحافز للبدء فى تحقيقها أشياء لا تأتى له بالفطرة ولكنها أمور يكون من الواجب على الأهل تعليمها لطفلهم. ولكى تبدأ الأم فى تعليم الطفل كيف يعمل بجد لتحقيق أهدافه فإنها يجب أن تكون مثالا أمامه فيما يخص كيفية النجاح عن طريق العمل الجاد. يجب على الطفل أن يتعلم أن العمل يجب أن يتم إنجازه سواء كان شاقا أم لا. على الأم أن تعلم أن تعليم الطفل كيف يعمل دون اللجوء للشكوى دائما أمر شديد الأهمية مع الوضع فى الاعتبار أن الأم يجب أن تدرك أن تأثيرها على قدرة طفلها على العمل أكبر مما قد تتوقع. واعلمى أن الطفل عندما يرى أنك تعملين بكل جد وأنت سعيدة فإنه سيدرك أن العمل لا يعتبر شيئا ضروريا فقط ولكنه أمر يريد الطفل أن يقوم به.

علمى طفلك قيمة وأهمية العمل 369974.jpg

إن إقناع طفل فى سن ما قبل دخول المدرسة بأن العمل أمر ممتع هو أمر سهل بعض الشيء وهو أمر يمكنك تنفيذه عن طريق تنفيذ بعض النشاطات الممتعة مع الطفل وإلحاقها بإنجاز مهام المنزل مما سيجعل الطفل يكوّن نظرة إيجابية عن الموضوع. ويمكنك أن تسمحى لطفلك باختيار مهمة المنزل التى يريد تنفيذها وهو الأمر الذى سيجعله يشعر بالحماسة، وتستطيعين مثلا أن تسمحى لطفلك بوضع المناديل على طاولة الطعام أو بطى ملابسه مع الحرص على الثناء عليه فى حالة قام بالانتهاء من عمله بنجاح. يمكنك أيضا أن تسمحي لطفلك بمساعدتك أنت أو والده فى غسل السيارة وهو الأمر الذى سيجعله يشعر بقيمة ومتعة العمل الجاد. إن مكافأة الطفل على إنجاز عمله أو المهمة الموكلة إليه يجب ألا تكون دائما مكافأة مادية.
ابدئى بتعليم طفلك كيف يقوم بوضع أهداف مختلفة ليعمل على تحقيقها مع الوضع فى الاعتبار أن هذا الأمر يكون فى البداية عن طريق شرح الأهداف المعقولة لطفلك، فعلى سبيل المثال إذا كان طفلك يريد الحصول على درجة نهائية فى اختبار الرياضيات فيمكنك أن تساعديه على وضع وتحديد مجموعة من الخطوات لتحقيق هذا الأمر مثل أن يقوم بالاستذكار لمدة 15 دقيقة يوميا خلال الأربعة أيام التى تسبق يوم الاختبار وفى الليلة التى تسبق الاختبار فيمكنه أن يستذكر لمدة نصف ساعة.
يجب عليك أن تحددى الأمور التى قد تكون بمثابة الحافز لطفلك مع التركيز عليها وخاصة عندما يتعلق الأمر بتعليم الطفل كيفية الوصول لتحقيق أهدافه. إن الحافز يبدأ عند الطفل من الرغبة فى تحقيق أمر ما سواء كان هذا الأمر هو إسعاد شخص ما أو الوصول لأمر ما عن طريق العمل الجاد. شجعى طفلك على التفكير مليا وجيدا فى سبب رغبته في أمر معين. ويمكنك مثلا أن تعرضى على طفلك نصف قيمة الدراجة التى يريد ابتياعها فى حالة ساعد فى دفع قيمة النصف الثانى من المبلغ. إن التشجيع الإيجابى من جانب الأم أمر سيساعد الطفل كثيرا وخاصة إذا كان قلقا بخصوص ارتكاب أى خطأ. وعلى الأم أن تدرك أن الطفل قد لا يمتلك النضج الكافى لاستيعاب صعوبات الحياة المختلفة. واعلمى أن ثناءك على الطفل سيجعله يدرك أنك تقدرين عمله الجاد ولا تنظري فقط لنجاحه أو فشله.
اطلبى من طفلك كتابة بعض من أهدافه أو كلها سواء كانت تلك الأهداف قصيرة أو طويلة المدى مع تشجيعه على بذل قصارى جهده فى المدرسة وفيما يتعلق بمهام المنزل. يجب على الطفل أن يرى أنك تعملين بجد وأنك سعيدة بما تقومين بإنجازه.

المصدر : المنتدى التعاضدي بالمغرب - من قسم : الطفل و الطفولة



جديد قسم : الطفل و الطفولة

Up

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML