تسجيل جديد

كيف تتعاملين مع بكاء طفلكِ الصغير؟

تشعر الأم فى الكثير من الأحيان بأنها قد تكون ملامة بسبب بكاء طفلها ولكنها فى الحقيقة يجب ألا تلوم نفسها على هذا الأمر. ويجب على الأم أن تفهم وتعى جيدا

الطفل و الطفولة>كيف تتعاملين مع بكاء طفلكِ الصغير؟
أم طارق 11:14 PM 07-18-2013
كيف , تتعاملين , مع , بكاء , طفلكِ , الصغير؟

كيف تتعاملين مع بكاء طفلكِ الصغير؟

تشعر الأم فى الكثير من الأحيان بأنها قد تكون ملامة بسبب بكاء طفلها ولكنها فى الحقيقة يجب ألا تلوم نفسها على هذا الأمر. ويجب على الأم أن تفهم وتعى جيدا أن البكاء هو اللغة التى يستخدمها الطفل حديث الولادة الصغير فى بداية الأمر، فالطفل يستخدم البكاء للتعبير عن كل ما يشعر به من عدم راحة وجوع وتعب وإرهاق ووحدة. ويجب عليكِ أن تعلمى كأم أن البكاء يكون بالنسبة للطفل هو الطريقة الوحيدة التى يمكنه من خلالها التخلص من أى ضغوطات يشعر بها ومع مرور الوقت وتقدم الطفل فى العمر فإنه سيتعلم كيف يعبر عما يحتاجه من خلال وسائل أخرى مثل تعبيرات الوجه ولغة الجسد ومع مرور الوقت عن طريق الكلام. ومن الطبيعى أن تشعر الأم ببعض الإحباط بسبب بكاء الطفل المستمر ولكنها يجب أن تعلم أن بكاء الطفل قد يكون لعدد من الأسباب وهو الطريقة التى يمكنه من خلالها جذب انتباهكِ إليه، وسترى الأم أنه مع الوقت فإنها ستبدأ فى التعرف على أسباب بكاء طفلها وكيفية التعامل معه آنذاك وتلبية رغباته.
هناك بعض العلامات التى قد تظهر على طفلكِ قبل أن يبدأ فى البكاء مثل تعبيرات وجهه القلقة وتحريكه لذراعيه وبعض العلامات الأخرى التى ستتمكن الأم من خلالها تحديد ما إذا كان الطفل يشعر بالملل أو الخوف أو التعب لتتصرف بعد ذلك على هذا الأساس. يتناول معظم الأطفال حديثى الولادة الطعام كل عدة ساعات ولذلك فإن الطفل قد يبدأ فى الشعور بالقلق والبكاء عندما يبدأ فى الشعور بالجوع. ولكن يجب على الأم أن تأخذ حذرها لأن الطفل أثناء شربه للبن قد يبتلع معه بعض الهواء مما قد يسبب له الغازات ويجعله يبكى ولذلك فيجب أن تعطى الطفل استراحة أثناء إطعامه. وإذا كنتِ تطعمين طفلكِ من خلال الرضاعة الطبيعية فإن طعم اللبن قد يتغير طبقا لما تتناولينه وتشربينه ولذلك فإذا شعرتِ أن طفلكِ يبكى عند إطعامه بسبب طعام تتناولينه فيمكنكِ أن تجربى التوقف عن تناول هذا الطعام لبضعة أيام.
أحيانا قد يتغير مزاج طفلكِ طبقا للوقت من حوله والتغيرات من حوله أيضا واعلمى أنه فى البداية سيبدو لكِ بكاء الطفل كله واحد ولكن مع الوقت ستبدئين فى ملاحظة الفرق بين بكاء الجوع وبكاء الرغبة فى النوم وبكاء الشعور بالتعب. ويجب عليكِ أن تلاحظى وتراقبى درجة بكاء الطفل ومدى حدتها وما إذا كان يصاحب بكاءه تغير فى لغة جسده أو فى تعبيرات وجهه مثل فركه لعينيه أو إغلاق قبضة يده وعدم الرغبة فى فتحها وهى كلها أمور وعلامات ستمكنكِ من التعرف على الحالة النفسية لطفلكِ وتحديدها. اجعلى طفلكِ يشعر بالأجواء والأمان الذى كان يشعر به وهو داخل بطنكِ من خلال محاولة تجنب أى حركات مفاجئة أو التغيرات الحادة فى درجة الحرارة أو الأصوات العالية والأضواء المبهرة وأن يحمله الغرباء كثيرا.
تأكدى أنكِ لن تفسدى طفلكِ أو تدلليه بطريقة مبالغ فيها ولذلك يجب ألا تتركيه يبكى دون حمله وهو حديث الولادة لأنه مع الوقت ومع تزايد حدة البكاء فإن الطفل لن يتوقف عن البكاء لأنكِ لم تستجيبى لرغباته ولم يعد بإمكانه التوقف عن البكاء. وإذا كان طفلكِ يشعر بالجوع وقد حان موعد رضاعته فلا تتركيه يبكى كثيرا لأن هذا الأمر قد يجعله يواجه صعوبة فى الرضاعة بعد ذلك أو أنه قد يشعر بالتعب ولا يكمل الرضاعة بسبب كثرة البكاء.
إن إعطاء طفلكِ حماما قد يهدئ من بكائه وإذا كان الطفل فوق الثلاثة أشهر فيمكنكِ أن تضيفى لحمامه اللافندر أو زيت الكاموميل. ولتهدئة طفلكِ يمكنكِ أن تقومى بتدليك بطنه لجعله أكثر هدوءا ومساعدته على الهضم.

المصدر : المنتدى التعاضدي بالمغرب - من قسم : الطفل و الطفولة



جديد قسم : الطفل و الطفولة

Up

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML