تسجيل جديد

حشد كبير من نساء ورجال التعليم امام مقر انعقاد الجمع العام للتعاضدية العامة للتربية والتكوين بمراكش ـ احتجاجا ـ

بدعوة من المكاتب الوطنية للنقابات التعليمية الثلاث : النقابة الوطنية للتعليم ف د ش / الجامعة الوطنية لموظفي التعليم ا و ش م / الجامعة الحرة للتعليم ا ع ش





صوت المنخرط>حشد كبير من نساء ورجال التعليم امام مقر انعقاد الجمع العام للتعاضدية العامة للتربية والتكوين بمراكش ـ احتجاجا ـ
الغيور 02:30 PM 05-08-2012





بدعوة من المكاتب الوطنية للنقابات التعليمية الثلاث : النقابة الوطنية للتعليم ف د ش / الجامعة الوطنية لموظفي التعليم ا و ش م / الجامعة الحرة للتعليم ا ع ش م ،حج حشد كبير من نساء ورجال التعليم الى امام مقر انعقاد الجمع العام للتعاضدية العامة للتربية والتكوين بمراكش ،احتجاجا على ما وصفه بيان مشترك لذات النقابات بالفساد الاداري والمالي الذي ينخر هذه المؤسسة بالاضافة الى تردي الخدمات التي يجب ان تقدم الى المنخرطين دون الحديث عن الخروقات الكبيرة التي ارتكبت خلال انتخاب مناديب التعاضدية. وقد عرفت الوقفة الاحتجاجية التي نظمت امس الاثنين حضورا مكثفا للشغيلة التعليمية التي رفعت العديد من الشعارات المنددة بالوضع الكارثي من قبيل: "هذا عيب هذا عار فلوسنا في خطر" – زنكة زنكة دار دار الفساد في هاذ الدار" نهب نهب اموال الشعب"- "شوف شوف بعينك شوف الفساد بالمكشوف،السرقة بالمكشوف" – "الاقتطاعات سربيتوها والخدمات نسيتوها" وعلى صعيد اخر وفي تصريح لموقعنا عبر السيد الكاتب العام للنقابة الوطنية للتعليم -ف د ش- عبد العزيز ايوي الذي كان حاضرا خلال الوقفة الاحتجاجية عن ادانة النقابات التعليمية لخطورة وفداحة مستوى الفساد الاداري والمالي الذي تعيشه التعاضدية وهو ما كشفته تقارير المجلس الاعلى للحسابات داعيا الجهات المسؤولة الى ضرورة عرض الملف على انظار القضاء عوض الوقوف موقف المتفرج والسكوت على ما يحدث داخل هذا المرفق العمومي من خروقات وتجاوزات سواء على مستوى الهيكلة وانتخاب المناديب بشكل غير ديموقراطي حرم المنخرطين حقهم في اختيار من يمثلهم، وكذا بقاء 10 اعضاء من المكتب السابق وتجديد الستة الباقين فقط (الثلث)، بالاضافة الى التوظيفات المشبوهة لبعض الاشخاص الذين تربطهم علاقات قرابة بمسؤولين بالتعاضدية وغيرها من التجاوزات والتي تتعلق اما بالجانب المالي او بكارثية الخدمات التي تقدم للمنخرطين، محذرا في نفس الوقت من الاحتقانات التي ستنجم عن سياسة التجاهل لمطالب الشغيلة التعليمية بضرورة دمقرطة تعاضدية وزارة التربية الوطنية التي تشكل الاستثناء مقارنة بباقي التعاضديات، كما ان النقابات التعليمية ستصعد من حدة نضالاتها ما دام الوضع على ما هو عليه



كبير نساء ورجال التعليم امام P4230237.JPG

كبير نساء ورجال التعليم امام P4220211.JPG

كبير نساء ورجال التعليم امام P4220191.JPG

كبير نساء ورجال التعليم امام P4220181.JPG

كبير نساء ورجال التعليم امام P4220179.JPG

عن الموقع الصديق ( المحرر التربوي )




جديد قسم : صوت المنخرط


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML