تسجيل جديد

حدث في مثل هذا الأسبوع ( 3 ـ 9 من ذي القعدة )

حدث في مثل هذا الأسبوع ( 3 ـ 9 من ذي القعدة ) وفاة الشيخ صلاح أبو إسماعيل 4 ذو القعدة 1410 هـ الشيخ صلاح أبو إسماعيل داعية إسلامي

السنة النبوية الشريفة>حدث في مثل هذا الأسبوع ( 3 ـ 9 من ذي القعدة )
أبو علي 12:26 PM 10-09-2016
حدث , في , مثل , هذا , الأسبوع , ( , 3 , ـ , 9 , من , ذي , القعدة , )

حدث في مثل هذا الأسبوع ( 3 ـ 9 من ذي القعدة )

حدث في مثل هذا الأسبوع ( 3 ـ 9 من ذي القعدة )


وفاة الشيخ صلاح أبو إسماعيل 4 ذو القعدة 1410 هـ
الشيخ صلاح أبو إسماعيل داعية إسلامي كبير يعد من ألمع قادة الصحوة الإسلامية المعاصرة ومن أنصعهم بيانًا.
وقد عرفته الجماهير المسلمة وهو يدعو للإسلام من منابر المساجد، وفي الندوات، والمحاضرات، وفي المؤتمرات الإسلامية، وعبر صفحات الجرائد، وفي البرامج الإذاعية والتليفزيونية، وله كتابات كثيرة ومقالات عديدة، ومواقف شهيرة ، وكان يعتمد في دعوته إلى الإسلام على تفسير القرآن الكريم ، واحتلت مقاومة العلمانيين والشيوعيين جانبًا بارزًا في حياته.
ولد عام 1346 هـ ( 1927 ) ، وظهر نبوغه مبكراً ، وصعد المنبر ليخطب في الناس ولم يتجاوز الخامسة عشرة من عمره .
تلقى علومه في الكتاتيب والمعاهد الأزهرية، ثم تخرج من الأزهر عالمًا، ومارس التعليم في المدارس الحكومية المصرية، وانخرط في سلك الدعوة الإسلامية منذ وقت مبكر .
وكانت بداية نشاطه عن طريق خطبة الجمعة في زاوية صغيرة في حي الدقي بالقاهرة، وسرعان ما اجتذب إليها مئات المصلين، وتزايدت أعدادهم.
عايش تجربة الاعتقال مرتين: الأولى عام 1954م، والثانية عام 1965م، ذلك ضمن جماعة الإخوان المسلمين.
وخاض الحياة النيابية مناضلاً في سبيل مبادئه ، ولم يثنه حظر جماعة الإخوان المسلمين رسميًّا عن التماس السبل للصدع بكلمة الحق.. فانخرط في حزب مصر، ثم حزب الوفد، حيث نجح نائبًا في مجلس الشعب، ثم ترك حزب الوفد لينضم لحزب الأحرار ويصبح نائب رئيس الحزب.
رفع شعار "أعطني صوتك لنصلح الدنيا بالدين" .
دخل البرلمان المصري منذ عام 1976 وحتى وفاته رحمه الله ، وقد جاهد مع زملائه في البرلمان لإصدار قوانين الشريعة الإسلامية، وقد جمع هذه القوانين وأعدها لتكون تحت مسؤولية المجلس ، ولم يترك فرصة إلا وتكلم في المجلس مناديًا بتطبيق الشريعة الإسلامية، ومنتقدًا للقوانين التي تتعارض معها، ومطالبًا بتعديلها.


ضرب المثل لإنفاق المال في خدمة الدين، فأنشأ في بلدته مجمعًا ضخمًا للمعاهد الأزهرية يضم مختلف مراحل التعليم ، وشيد مسجدًا كبيرًا ، وساهم بالمال وبالجهود في إنشاء حوالي خمسين معهدًا دينيًّا.

- جمعت جمعية عبد الله النوري الخيرية مجموعة أحاديث له عن "اليهود في القرآن" وأخرجتها في كتاب بهذا العنوان، طبع أكثر من مرة، ووزع مجانًا، منها طبعة لدار الصحوة بالقاهرة.
- وصدر له كتاب بعنوان "شهادة الشيخ صلاح أبو إسماعيل في قضية تنظيم ******" ط2/القاهرة: دار الاعتصام 1404هـ، 328ص.
- وله حلقات إذاعية في تفسير القرآن العظيم لتلفاز أبو ظبي وصلت إلى 500 حلقة في عام 1405هـ أو بعده.
- وتفسير سورة يوسف في ثلاثين حلقة لتلفاز دولة البحرين.
- ومئات الحلقات لتلفاز قطر في إطار البرامج الدينية.
- وعشرات المشاركات في الحلقات الدينية لتلفاز سلطنة عمان.
- وثلاثون حلقة في التفسير لتلفاز السعودية.
- وموضوعات متعددة سجلها لإذاعة الكويت، انتظم كل منها ثلاثين حلقة، منها: أسلوب الإسلام في بناء الإنسان، العدل في الإسلام، الإسلام وال****.
أدركه الأجل يوم الاثنين 4 ذو القعدة 1410 هـ ، ( 28 مايو 1990 م ) في مطار أبو ظبي وهو يستعد للعودة إلى مصر ، بعد جولة له علمية، ونقل جثمانه إلى القاهرة.


وفاة كافور الإخشيدي 7 ذو القعدة 357 هــ :
هو كافور بن عبد الله أبو المسك ، كان عبدا نوبيا خصيا, اشتراه السلطان أبو بكر محمد بن طغج اإلإخشيد من بعض أهل مصر بثمانية عشر دينارا, ثم قربه السلطان وأدناه لما رأى منه الحزم والعقل وحسن التدبير, ثم أعتقه وترقى عنده ونسب إليه وعرف باسم (كافور الإخشيدي) . ما زالت همته تصعد به حتى ملك مصر بعد وفاة مولاه, وذلك أن الإخشيد لما توفي 335هـ خلفه ابنه أبو القاسم أنوجور, بعهد من الخليفة الراضي, وقام كافور بتدبير دولته أحسن قيام إلى أن توفي أنوجور سنة 349هـ تولى بعده أخوه أبو الحسن علي بن الإخشيد فاستمر كافور على نيابته, إلى أن توفي علي المذكور سنة 355هـ فاستقل كافور بالمملكة وخُطِب له على المنابر. كانت بلاد الشام في مملكته مع مصر ومعها الحجاز. كان شهما كريما شجاعا وذكيا, جيد السيرة وكان فطنا, حسن السياسة .
قاد جيشا لحرب سيف الدولة حين استولى على دمشق فحاربه كافور وانتصر عليه انتصارا حاسما بالقرب من مرج عدرا بجوار دمشق ودخل الجيش المصري حلب وعقد بين الطرفين معاهدة.
مدحه الشعراء وخصه المتنبي بأحسن قصائده ثم غضب عليه لما لم ينل منه ما كان يطمع فيه, فهجاه ورحل إلى عضد الدولة ملك فارس . توفي في القاهرة عن 65 عاما



المصدر : المنتدى التعاضدي بالمغرب - من قسم : السنة النبوية الشريفة



جديد قسم : السنة النبوية الشريفة

Up

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML