تسجيل جديد

أسئلة للمتزوجين مفيدة ، أسئلة خاصة بالحياة الزوجية

أسئلة للمتزوجين مفيدة ، أسئلة خاصة بالحياة الزوجية يوجد مشكلة لدى زوجتى، فهى تنفر منى عند الجماع واستفسر من سيادتكم عن موضوع نفور الزوجة من الجماع، ما أسبابه

السعادة الزوجية>أسئلة للمتزوجين مفيدة ، أسئلة خاصة بالحياة الزوجية
choumouss 02:30 PM 08-17-2016
أسئلة , للمتزوجين , مفيدة , ، , أسئلة , خاصة , بالحياة , الزوجية

أسئلة للمتزوجين مفيدة ، أسئلة خاصة بالحياة الزوجية

أسئلة للمتزوجين مفيدة ، أسئلة خاصة بالحياة الزوجية


يوجد مشكلة لدى زوجتى، فهى تنفر منى عند الجماع واستفسر من سيادتكم عن موضوع نفور الزوجة من الجماع، ما أسبابه وطرق علاجه؟


يجيب دكتور هشام جابر، استشارى النساء والتوليد بالقصر العينى، مشيراً إلى أن هذه المشكلة تعرف (بالفتور الجنسى)، مؤكداً أن مشاكل الرغبة الجنسية تختلف من امرأة إلى أخرى، وتختلف باختلاف مراحل العمر والنضج والظروف الاجتماعية، وغيرها من المؤثرات، ولا توجد قواعد ثابتة لتعريف مشاكل هذه الرغبة، ولكن المقياس المرضى هو تأثير هذه المشكلة على الحياة الزوجية عندما يحدث عدم تكافؤ بين الزوجين فى هذه الرغبة، وفتور فى طلب المعاشرة أو تعددها لفترات طويلة من الزمن.



ومفهوم البرود الجنسى فى الإناث يطلقُ على أى واحدةٍ من الحالات التالية حالة تكون فيها المرأة لا تشعرُ أصلاً بالرغبة فى الجنس Sexual) Desire ) أو لا تتواردُ على خاطرها خيالاتٌ جنسيةٌ (Sexual Fantasies) مُحَبَّبةٌ مثيرة، وهى التى تعانى من اضطرابٍ نفسى نسميه نقص أو فقدان الرغبة الجنسية، أو ربما من اضطراب النفور الجنسى فى الحالات المتطرفة الشدة، والذى يعنى نفورًا واشمئزازًا من كل ما يتعلقُ بالجنس.



أما ثانى الحالات وتشعر فيها المرأةٌُ بالرغبة فى الجنس وتتواردُ على خاطرها خيالاتٌ جنسيةٌ مُحَبَّبةٌ مثيرة، لكنها تفشلُ فى الاستجابة لزوجها عند اللقاء الجنسى لسببٍ أو لآخر، وفى تلك الحالة تكون المرأة تعانى من اضطرابٍ نفسى نسميه فشل استجابة الأعضاء الجنسية، فلا تنزلق قناةُ المَهْبِلِ على سبيل المثال، مما يجعلُ الجماع صعبًا.



وهناك حالة ثالثة تشعر فيها المرأةٌ بالرغبة فى الجنس أيضا وتتواردُ على خاطرها خيالاتٌ جنسيةٌ مُحَبَّبةٌ مثيرة وتستجيبُ أعضاؤها لزوجها وتتجاوبُ معهُ لكنها تفشلُ فى الوصول إلى (رعشة الجماع) Orgasm)) بالرغم من الأداء الجيد للزوج، وربما أحست بأن زوجها يتركها فى منتصف الطريق، والمرأة فى تلك الحالة تعانى من اضطرابٍ نفسى نسميه انعدام الإرجاز، أو خللُ الأداء الجنسى فى الإرجاز.



ويؤكد دكتور هشام أن أكثر العوامل التى تؤثر على هذه الرغبة أن تشعر المرأة أن زوجها يتعامل مع جانب الأنثى فيها، مغفلا جانب الإنسان (فلا يتورع عن الاستهزاء بعيوبها سواء الجسدية أو الشخصية، فإذا احتاجها أقبل عليها راغبًا وطالبا)، أو أنه يعتبرها جسدًا خلق لمتعته بغض النظر عن اعتباراتها هى، فلا يهم أن تكون مريضة أو متعبة أو غير راغبة ومستمتعة أو حتى متألمة، أو تتوقع الضرر الصحى من هذه الممارسة، والمهم هو أن يحصل هو على ما يعتبره حقا ومتعة خالصة لنفسه.



لذلك ينصح دكتور هشام الزوج بالاهتمام برغبات زوجته قبل أن يفكر فى نفسه، ويشعر بها ويلاطفها ويتعامل معها بنضج ورقة، ويهتم بمشاعرها ويشعرها بجمالها ويهيئ جواً من الراحة النفسية قبل العلاقة دون ضغط أو إجبار، فأخطر ما يضر بهذه الرغبة أن تشعر المرأة أن زوجها أنانى لا يهتم إلا بنفسه وبمتعته، فتنكسر الرغبة الجنسية عند المرأة، وتصاب بحالة من النفور من ممارسة الجنس، وهذا النفور يمنعها من الاستمتاع، وهو ما يزيدها نفورًا على نفور، وتدور المرأة فى حلقة مفرغة من عدم الاستمتاع والنفور.


ما الأمراض المعدية التى تصاحب العلاقة الجنسية.


يجيب عن هذا التساؤل الدكتور سمير الجمال، ويقول: "الالتهاب المحارى هو أحد أهم الأمراض الذى قد تصاحب العلاقة الجنسية، وهو مرض فيروسى معدى سريع الانتشار، ويظهر فى منطقة البطن وفى الوجه، ويسبب حبيبات حول القضيب والعانة، ويجب علاجه بسرعة بالكى الكهربائى".



السنط أيضا أحد أهم الأمراض التى تصاحب أية علاقة جنسية، ويسببه فيروس قد ينتج عنه ظهور حبيبات خشنة على القضيب، دون ظهور أية أعراض أخرى، ويعالج بالكى أيضا.



الهربس كذلك أحد هذه الأمراض، وهو فيروسى يحدث فقاعات صغيرة على القضيب، ويسبب حرقان على الجلد فيما قد ينتج أيضا عن العلاقة التهاب فى العانة نتيجة دخول حشرة القمل السوداء ذات الحجم الصغير تحت الجلد، وخاصة عند منطقة العانة نتيجة تلامس شخص سليم وآخر مريض خلال اللقاء الجنسى، محدثا حكة شديدة، وأحيانا تحدث العدوى نتيجة استعمال أدوات الشخص المريض.

هل يفيد تناول المنشطات فى علاج الضعف الجنسى؟


يجيب عن هذا التساؤل الدكتور مجاهد راغب أستاذ أمراض الذكورة والعقم قائلا: هناك خطأ شائع بأن تناول الرجل لبعض المنشطات الجنسية يقوى قدرته الجنسية ويقيه من الضعف، لكنها لا تفعل ذلك ولا تعالج المشكلة، فالضعف الجنسى له أسبابه الطبية والنفسية والجراحية.



لذا يكون من الواجب على صاحب المشكلة أن يقوم بإجراء تحاليل طبية شاملة لمعرفة أسباب هذا الضعف، والتى من مظاهرها فقدان الرغبة الجنسية أو سرعة القذف أو ضعف كلى أو جزئى للأعضاء الذكرية أو فقدان تاما للقدرة الجنسية، وعادة تتكون تلك المنشطات الجنسية من مجموعة من الفيتامينات والمعادن الذكرية وغيرها ولها استخدامات طبية محدودة لعلاج بعض حالات الضعف الجنسى الناتج عن نقص الهرمون الذكرى أو المصاحب لحالات الضعف العام، ويمكن تناول تلك المنشطات بعد تشخيص أسباب هذا الضعف.


زوجى شديد العصبية ويتعصب من أقل شىء ويرفض تفهم الموقف، ولا يريد النقاش ولا التفاهم، فماذا أفعل كى أقلل من عصبيته وأفتح باباً للتفاهم معه؟


ويجب على هذا السؤال الأستاذ الدكتور هاشم بحرى، أستاذ الأمراض النفسية بكلية طب جامعة الأزهر، قائلاً: العصبية لها أسباب عديدة، والسيدة التى تريد معرفة كيفية التعامل مع زوجها العصبى، عليها أولاً معرفة سبب عصبيته، هل السبب وجود مشكلة اقتصادية أم هو متضرر من سلوكياتها أم من جو المنزل أم من الأبناء وتصرفاتهم، فهى يجب وأن تجلس مع زوجها للتعرف على الأسباب التى قد تؤدى لعصبيته وتجلس معه أيضاً لعمل خطة للسيطرة بها على هذه العصبية، ولكن لا توجد نصيحة ما نستطيع نصحها للمريض للإقلاع عن عصبيته، ولكن الشىء الوحيد هو الجلوس معه والتعرف على أسباب هذه العصبية، والتعرف كيف يمكن التعامل مع عصبيته، لذلك لابد من البحث على أسباب السلوك، فلا يمكن معالجة الشىء دون معرفة أسبابه أى حتى يمكن علاج الحالة، لابد من تشخيصها أولا على سبيل المثال تشخيص حالة العصبية، ثم نبدأ بعلاجها بعد ذلك، وهذا يطبق مع كل الشخصيات العصبية التى نتعامل معها، سواء خطيب أو زوج أو ابن أو حتى والد أو والدة، فلابد من تحديد أسباب العصبية ثم التعرف على كيفية التعامل معها.


ما هى الأسباب التى تؤدى لقصور الشرايين المغذية للقضيب؟ وهل يؤدى الإفراط فى تناول الجنس إلى حدوث الضعف الجنسى؟ وما هو المعدل المناسب للجماع؟


يجيب على هذا التساؤل الدكتور أيمن الحسينى، استشارى أمراض الذكورة، قائلا: الذى يسبب قصور الشرايين المغذية للقضيب وجود تصلب بالشرايين مما يضيق مجراها الداخلى، وبالتالى تقل كمية الدم المتدفقة خلالها، وهذا التصلب يحدث لعدة أسباب، كالإصابة بمرض السكر وارتفاع ضغط الدم وزيادة دهون الدم والسمنة، خاصة المفرطة والتوتر النفسى والتدخين.



أما عن إمكانية أن يؤدى الإفراط فى ممارسة الجنس إلى حدوث ضعف جنسى، فالضعف الجنسى يأتى من علة عضوية أو نفسية، ولكن فى الحقيقة إن كثرة الجماع يمكن أن تؤثر على الكفاءة البدنية، أما عن وجود معدل للجماع فالجماع بصفة عامة يجب أن يخضع لتوافر الرغبة عند الطرفين، ولا يمكن أن يكون مقرونا بعدد معين من المرات، وعموما فإن حدوث الجماع بمعدل مرتين أو ثلاثة يوميا يعد مناسبا ومتماشيا مع القواعد الصحية.



كما أثبتت الدراسات أن أكثر من 50 فى المائة من مدمنى الخمور يعانون من ضعف الرغبة الجنسية واضطرابات الانتصاب، ومن أكثر ما يؤدى للضعف الجنسى هو نقص الهرمون الذكرى الذى يؤدى لضعف الرغبة الجنسية، وليس من السهل معرفة سبب نقص الهرمون الذكرى إلا إذا كانت الخصية أصيبت أو استؤصلت.


هل تؤثر الولادة على العلاقة الزوجية؟

يجيب على هذا التساؤل دكتور جورج يواقيم استشارى أمراض النساء والتوليد قائلا: إنه من المتوقع فى الولادة البكرية أن يحدث الطبيب جرحا (شقا جانبيا )فى المهبل، أو حتى يمكن حدوث تمزقات، وفى جميع الأحوال يمكن أن يسبب التئام الجرح ألما عند الاتصال الجنسى، وإن كان هذا هو الوضع، فالأمور تحتاج إلى فترة أطول حتى تعود إلى طبيعتها، وفى هذه الحالة ينصح بعرض الزوجة على الطبيبة أو الطبيب للتأكد من عدم وجود جروح غير ملتئمة أو مؤلمة، ويمكن استخدام المراهم المرطبة التى تحتوى على مخدر موضعى، وينصح فى هذه الحالة بعدم التسرع فى الإيلاج، وإعطاء الزوجة الفترة الزمنية الكافية قبل الإيلاج، حيث أن وجود إفرازات مخاطية طبيعية نتيجة الإثارة الجنسية تساعد كثيرا.



وفى بعض الأحيان يكون هناك سبب نفسى كالخوف من الحمل مجددا، إن كانت الزوجة قد عانت أثناء الحمل السابق والولادة، وهنا ينصح أيضا بعدم الاستعجال وبذل جهد أكبر فى إقناع الزوجة، باتخاذ الوسائل المناسبة لمنع الحمل فى هذه الفترة، حتى تطمئن أثناء الاتصال الجنسى كما أن الشعور بالأمان والرغبة فى إقامة علاقة زوجية ناجحة من قبل الطرفين يجعل تلك الفترة تمر بأمان

المصدر : المنتدى التعاضدي بالمغرب - من قسم : السعادة الزوجية



جديد قسم : السعادة الزوجية

Up

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML