تسجيل جديد

رمضان شهر العطاء والمشاركة الفعالة عند الويغور في شينجيانغ

شهر رمضان هو الشهر التاسع في التقويم الهجري يأتي بعد شهر شعبان. ويعتبر هذا الشهر مميزا عند مسلمين شينجيانغ عن باقي شهور السنة الهجرية. ويعتبر صيام رمضان ركنا من أركان

الخيمة الرمضانية>رمضان شهر العطاء والمشاركة الفعالة عند الويغور في شينجيانغ
أبو علي 05:26 PM 08-03-2013
رمضان , شهر , العطاء , والمشاركة , الفعالة , عند , الويغور , في , شينجيانغ

رمضان شهر العطاء والمشاركة الفعالة عند الويغور في شينجيانغ

شهر رمضان هو الشهر التاسع في التقويم الهجري يأتي بعد شهر شعبان. ويعتبر هذا الشهر مميزا عند مسلمين شينجيانغ عن باقي شهور السنة الهجرية. ويعتبر صيام رمضان ركنا من أركان الإسلام، وفريضة مقدسة وعبادة من عبادات الإسلام الشعائرية الكبرى، وركن من الأركان العملية الخمسة التي بني عليها الإسلام. يدوم شهر رمضان 29 أو 30 يوما بناءا على الرؤية البصرية للهلال.

تستقبل عائلة حورية زين الدين في أورومتشي، عاصمة إقليم شينجيانغ الذاتية الحكم شهر رمضان بسعادة عارمة. وقالت الفيرا ابلات ( 18 عاما) وهي طالبة تستعد للالتحاق بالجامعة في سبتمبر هذا العام إن رمضان شهر يأتي مرة واحدة في السنة، لكنها لا تستطيع مقاومة مراقبة الساعة كل يوم وترقب غروب الشمس من النافذة لمعرفة ما ذا كان وقت الإفطار قد حان. وأضافت بأن والدها يقول باستمرار أنه لا يمكن الإفطار والشمس لا تزال في الأفق. وقالت ابلات أنه مع غروب الشمس يجتمع أفراد الأسرة لتناول الإفطار، بداية بشرب قليل من الماء الحلو لتغذية المعدة ثم تناول وجبة الإفطار التي تتكون أساسا من الخبز الشنجاني اللذيذ( نان).

وقالت حورية زين الين متقاعدة عن العمل عمرها 50 عاما،أنه منذ اليوم الأول من شهر رمضان وهي تستيقظ على الساعة الثالثة صباحا لإعداد وجبة السحور لأفراد العائلة. وأوضحت حورية أن وجبة السحور لا تقل أهمية عن وجبة الإفطار خلال شهر رمضان بل هي تعتبر أساسية وضرورية أيضاً. كما أن هذه الوجبة هي التي تمدَ الجسم بالمزيد من الطاقة وتساعدنا في الاستمرار بالصيام خلال اليوم التالي. لذلك، تقوم الأم حورية بإيقاظ جميع أفراد العائلة لتناول السحور حتى لا يحسون بالجوع خلال اليوم التالي.

كما أكدت حورية أن علاقاتها جيدة جدا مع جميع جيرانها سواء كانوا من اليوغور أو الخان و تظل على اتصال بهم يوميا، ومن أفضل أصدقائها هي عائلة لي من قومية خان، ويتبادلان الزيارة باستمرار خلال مهرجان عيد الربيع وشهر رمضان الكريم.

وأشارت حورية إلى أن جو رمضان اختلف عن الماضي وفقد جزء من الجو الاحتفالي بعد أن أصبحت الحياة أكثر ليونة، فالآن يأتي ويذهب دون أن تشعر الناس به في الوقت الذي كان الناس لا يمكن أن يتناولوا وجبة إفطار لم يعدوها بأنفسهم.

وردا على بعض وسائل الإعلام الأجنبية التي تتهم الحكومات المحلية في شينجيانغ بالتدخل في الممارسات الدينية لمسلمين شينجيانغ خلال شهر رمضان، قالت الأم حورية أنها لم ترى شيء مميز وخاص خلال الشهر.

وأكدت الفيرا ابلات أن مدرستها لم تتلقى أي تعليمات من الحكومة المحلية لإخطارها عما يجب عليها فعله خلال شهر رمضان. كما أن المدرسة لم تبلغ أي جهة بشأن ما إذا كان الطلاب صيام أم لا.

الصور المرفقة رمضان العطاء والمشاركة الفعالة الويغور jpg.gif F201307191109241074223522.jpg (125,1 كيلوبايت) رمضان العطاء والمشاركة الفعالة الويغور jpg.gif F201307191109362723711263.jpg (134,6 كيلوبايت) رمضان العطاء والمشاركة الفعالة الويغور jpg.gif F201307191109471375176742.jpg (135,8 كيلوبايت) رمضان العطاء والمشاركة الفعالة الويغور jpg.gif F201307191110121270622476.jpg (159,3 كيلوبايت)
المصدر : المنتدى التعاضدي بالمغرب - من قسم : الخيمة الرمضانية



جديد قسم : الخيمة الرمضانية

Up

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML