تسجيل جديد




الطب الزوجي>الاثار السلبية للتعاسة الزوجية على الصحة 2017
أم طارق 04:25 AM 09-13-2017






كان الاعتقاد السابق الشائع حول التعاسة الزوجية ينحصر في تأثيرها النفسي فقط على الزوجين وعدم شعورهم بالراحة والسعادة الا ان الابحاث الحديثة اثبتت ان التعاسة الزوجية يمتد اثرها لصحة الجسم .

حيث أكدت دراسة علمية جديدة أجريت مؤخرًا أن الزواج غير السعيد قد يكون ضارًا بالصحة وقد يسبب أمراضًا خطيرة.
وأوضحت الدراسة التي أجريت على الأزواج أن عدم السعادة في الزواج يكون صعبًا على الجسم تحمله وخاصة القلب، إذ أن ذلك يتسبب في عدد من التغيرات غير الصحية التي تؤدى لتأثير سيء وطويل الأمد على صحة الشخص.
وبينت الدراسة، أن الأزواج الذين يتجادلون كثيرًا يأخذون وقتًا طويلًا للتعافي من الجروح البسيطة عن الذين يكونون أقل ندية وعدائية في علاقاتهم العاطفية، مشيرةً، إلى أن علاقات الزواج غير الودية تؤدي إلى آثار سلبية كثيرة وخطيرة على الصحة العقلية والجسمانية للمتزوجين، إذ أن العديد من الدراسات السابقة أكدت أيضًا على أن الزواج غير السعيد يتسبب في رفع مستويات التوتر وزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب.



وبحسب الدراسة، فإن الأمراض التي يسببها الزواج غير السعيد تتنوع؛ لأنه يؤدى إلى حالة من انخفاض إنتاج نوع من البروتينات يسمى بـ«السيتوكينات» تساعد الجسم على التعافي سريعًا في حال الإصابة بالجروح، كما أن التغيرات المستمرة في المستويات الخاصة بهذه البروتينات، التي تكون ملازمة للخلافات الزوجية، ترتبط بزيادة الإصابة بـ5 أمراض خطيرة وهى «أمراض القلب والسرطان والتهاب المفاصل والسكري من النوع الثاني والاكتئاب»، بحسب «اليوم السابع».
وأجريت دراسة على زوجين كان أحدهما مجروحًا وفى الزيارة الأولى دعم كل منهما الآخر، وفى الثانية ناقشا أمورًا شائكة مثل ميزانية البيت، وهو ما أدى إلى مشكلة زوجية، وتابعت الدراسة مدى تعافى الجرح في كل مرة وإفراز هذا البروتين المسئول عن ذلك، الذي يقل مع الخلافات، وتبين بطء التئام الجرح بنسبة 40% بعد المشكلة الزوجية.


hghehv hgsgfdm ggjuhsm hg.,[dm ugn hgwpm 2017


جديد قسم : الطب الزوجي

sitemap