العودة   المنتدى التعاضدي بالمغرب > منتديات أدبية و ثقافية > قصص و روايات
 

قصص و روايات القصص .الروايات الرومانسية . الروايات الخيالية .الروايات الطويلة. القصص الحزينة . القصص الشعبية .القصص الطريفة .القصص القصيرة,القصص الطويلة,قصص الاعضاء,الروايات.قصص حب,قصص واقعية.قصص اسلامية,قصص عبرة,طرائف القصص,روايات وقصص جاهزة.قصص هادفة.اشهر القصص والروايات,روايات عالمية

ليلة الزفاف / قصة حزينة

قصص و روايات

ليلة, الزفاف, /, قصة, حزينة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-28-2017, 12:50 AM
أم طارق أم طارق غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
العمر: 37
المشاركات: 27,528
معدل تقييم المستوى: 35
أم طارق is on a distinguished road
افتراضي ليلة الزفاف / قصة حزينة

ليلة الزفاف / قصة حزينة



بدت كملاك يمشي على الأرض بفستانها الأنيق في ليلة الزفاف،
كان الشاب وسيماً ولم يفلح في جذب (سلمى) إليه بشتى الطرق،
لم تكن تجرح شعوره وكانت ترد عليه بلطف رافضة أي علاقة عابرة تحت مسمى الصداقة
-وهكذا يجب على المرأة أن تكون- كانت فتاة متزنة ومستقيمة،
وكانت تؤمن بأن كل شيء يبدأ بالخطأ فسوف ينتهي بخطأ أكبر منه، فطلبت منه أن ينقلها للفرع الثاني للشركة.

وبعد مضي شهر حضر الشاب مع والديه طالباً يدها، أثناء الزفاف كانت سعيدة، ولكن هناك شعور غريب يعتريها كلما نظرت إليه لم تجد تفسيراً له.

أخذت تطرد الهواجس عن خاطرها ولكن دون جدوى،
غيرت مقعدها وجلست إلى جانبه بالكرسي الملاصق له.. نظر إليها نظرة حنان.. فأحست برغبة قوية في البكاء،
لم تستطع منع دموعها، سالت دمعة على خدها.. فأخذ يمسحها بلطف وكأنه يطمئنها بأنه قريب منها،
وسيكون لها الزوج الوفي، حتى أحست بنوع من الارتياح.

انتهت مراسم الزفاف، وزف العروسان محاطين بفرحة الأهل، انطلقا لمكان إقامتهما في فندق مقابل للحرم المكي الشريف.

أخذ يخبرها عن الفندق الذي قام بحجزه وعن الغرفة التي سيقضيان فيها ليلتهما الأولى، وهي مشغولة البال،
قاطعته وقالت إنها تريد أن تتحدث معه في موضوع غريب لم تفهمه،
أوقف السيارة وطلب منها الانتظار، نزل من السيارة ودخل محلاً تجارياً كبيراً في الجهة المقابلة للشارع العام..

كاد القلق ي***ها لولا ظهوره في آخر لحظة حاملاً معه باقة ورد كبيرة بالغة في الروعة، ابتسمت له، فأخذ يشير إلى الباقة التي في يده مبتسماً.

لم ينتبه للحافلة التي تتجه نحوه بسرعة حتى قذفته عالياً وعاد ما تبقى منه ليرتطم بالأرض.

صرخت لهول ما رأت عيناها،
ركضت إليه ومسحت على رأسه.. لمحت ورقة في يده.. كانت عبارة عن بطاقة إهداء، فتحتها وقرأت ما كتب فيها:

حبيبتي لولاك ما عرفت طعماً للحياة ولــولاك ما اكــتشفت ذاتـي
لـــــك كـــــــــــــــــــل الحــــــــــــب حــــييت أم بعد ممـــاتي

اعتصرها الألم وبكت.. لم تبكِ يوماً كما بكت تلك الليلة.. حينها فقط أدركت سر الضيق الذي كان يلازمها،
فقد أحس قلبها بفراق محبوبه.. والآن بعد رحيله لم يبق منه سوى بطاقة وباقة ورد متناثرة.

لم يكن قلبها قوياً ليطيق الحياة بعد فراقه.. لذلك لم تتركه يرحل وحيداً.. ولحقت به بعد ساعة واحدة.
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ليلة, الزفاف, /, قصة, حزينة

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ليلة الزفاف ، التحضير لليلة الزفاف ، كيفية التحضير لليلة الزفاف choumouss السعادة الزوجية 0 06-20-2016 03:29 PM
ليلة الزفاف قصة حزينة أم طارق قصص و روايات 0 06-01-2016 07:56 PM
دموع العروس ليلة الزفاف ، بكاء البنت بيوم الزفاف ، البكاء عند الزفاف salimi قضايا المجتمع و العنف الأسري و حلولها 0 02-21-2016 02:25 PM
زفاف , الزفاف , العرس , حفل الزفاف , مراسيم الزواج , ليلة الدخله , مصطلحات اجتماعية choumouss بنك المعلومات 0 05-11-2015 08:09 PM
قصه حب حزينة,قصص حب حزينة,اجمل قصص الحب,قصص رومانسية,قصص عراقية,قصص حزينة أم طارق قصص و روايات 0 03-15-2015 07:25 AM


الساعة الآن حسب التوقيت المغربي 01:42 AM

Rss  Rss 2.0 Html  Xml Sitemap  



Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd