تسجيل جديد

اكتئاب الحمل ، مقاومة اكتئاب الحمل

اكتئاب الحمل ، مقاومة اكتئاب الحمل الاكتئاب في العام العالمي للصحة النفسية يصف الله عز وجل فترة الحمل في كتابه الكريم بالقول: "حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى

حمل ولادة و أمومة>اكتئاب الحمل ، مقاومة اكتئاب الحمل
marwati 03:26 PM 08-29-2016
اكتئاب , الحمل , ، , مقاومة , اكتئاب , الحمل

اكتئاب الحمل ، مقاومة اكتئاب الحمل


اكتئاب الحمل ، مقاومة اكتئاب الحمل






الاكتئاب في العام العالمي للصحة النفسية يصف الله عز وجل فترة الحمل في كتابه الكريم بالقول: "حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْن" (لقمان: 14). وما زال العلم الحديث يكتشف المزيد عن ماهية هذا الوهن الذي يصيب المرأة طوال تسعة أشهركاملة. ففي دراسة حديثة نشرت في العدد الأخير من المجلة الطبية البريطانية British Medical Journal يخبرنا علماء بريطانيا أن المرأة قد تصاب بالاكتئاب أثناء هذه الفترة الصعبة من حياتها. وقد اعترف العلم منذ سنين طويلة بما يعرف باكتئاب ما بعد الولادة وآثاره التي قد تصل إلى حد إهمال الأم لطفلها، بل وفي بعض الأحيان النادرة ***ه. إلا أن الأطباء ما زالوا في حالة عدم إدراك كامل لاكتئاب الحمل وآثاره على الأم والجنين.
قام العلماء في بريطانيا بدراسة 14541 امرأة حبلى على مدى عام ونصف من الزمان، وتقييم حالتهن النفسية في الأسبوع الثامن عشر، والثاني والثلاثين من الحمل، ثم إعادة التقييم في الأسبوع الثامن والشهر الثامن بعد الولادة. وكانت نتيجة الدراسة أن أعلى نسبة للاكتئاب كانت في الأسبوع الثاني والثلاثين من الحمل، أي أسابيع قليلة قبل الولادة.
كانت نسب الاكتئاب المحددة التي لاحظها العلماء هي أن 11.8% من النساء أُصِبْن بالاكتئاب عند الأسبوع الثامن عشر من الحمل، والتي ارتفعت لتكون 13.5% منهن في الأسبوع الثاني والثلاثين. انخفضت نسب الاكتئاب بين النساء بعد الولادة لتكون 9.1% عند الأسبوع الثامن بعد الولادة و8.1% عند الشهر الثامن بعد الولادة.
يقول أعضاء فريق البحث: إن تلك النتائج تعني أن أعراض وحدَّة اكتئاب ما بعد الحمل ليست أشدَّ منها أثناء الحمل، كما كان يعتقد فيما سبق. وأن المجتمع الطبي لا بد أن يتكاتف من أجل القيام بالمزيد من الأبحاث من أجل فهم واكتشاف وعلاج اكتئاب الحمل، بالإضافة إلى اكتشاف آثار اكتئاب الأم على جنينها.
وهناك بالطبع قلق حول استخدام مضادات الاكتئاب أثناء فترة الحمل، إلا أن الأطباء يعتقدون أن اللجوء إليها في بعض الأحيان قد يكون في صالح الأم والجنين أكثر من عدم اللجوء إليها من أصله. كما يود الأطباء عمل دراسات أكثر دقَّة على أساليب أخرى أقل ضررًا لعلاج هذا النوع من الاكتئاب، خاصّة ما يعرف بعلاج حل المشاكل، والذي يعتمد على جلسات علاجية مع الأم تتضمن عرض مشاكلها، ثم تحليل أسبابها، وعرض حلول مختلفة لها، ثم اختيار أفضل حل لها والقيام به.
هناك مشكلة عامة في اكتشاف حالة اكتئاب الحمل؛ بسبب تماثلها مع الكثير من أعراض الحمل الأخرى من إرهاق، وتغيُّر في الشهية، وعدم قدرة على النوم، والإحساس العام بالخمول، إلا أن الاختلاف قد يكمن في حالات البكاء المتكررة، وإحساس بفقدان الأمل، ورغبة في الموت.


اكتئاب ما بعد الحمل في الرجال أيضًا!
من الطريف أن بعض الدراسات تشير أن الحمل والولادة لا يتسببان في اكتئاب المرأة وحدها!! فقد قامت إحدى المجلات البريطانية بعمل استطلاع للآراء اكتشف أن 4% من رجال بريطانيا و10% من قاطني مدينة لندن يعتقدون أنهم يعانون من اكتئاب ما بعد الحمل!! الأعراض التي اشتكى منها الرجال هي الإرهاق، وحدّة الطبع، بالإضافة إلى ضعف الشهوة ال*****.
يعتقد الأطباء أنه يتم تجاهل هذه الحالة لدى الرجال بما لا يتناسب مع نسبة حدوثها. كما يعتقدون أن السبب في حدوث الاكتئاب لديهم له علاقة وثيقة بانشغال الزوجة عن زوجها بالطفل الوليد، كما أن الكثير من الرجال يفاجؤون بالمسؤوليات التي تحفهم بعد الولادة. واكتشف الاستطلاع أيضًا أن الكثير من الرجال المصابين باكتئاب ما بعد الولادة قد حضروا عملية الولادة نفسها، وهو ما ترك انطباعًا سيئًا لديهم، وأثرًا على حالتهم النفسية.
يقترح أطباء بريطانيا إدراج هذه الحالة ضمن مناقشات الحصص المخصصة للنساء الحوامل وأزواجهن؛ من أجل زيادة الوعي حولها، حتى يلجأ الرجل المصاب بها إلى الطبيب في حالة اكتشافها في نفسه.


الاكتئاب في العالم
تصف منظمة الصحة العالمية الاكتئاب بأنه اضطراب عقلي يصيب حوالي 340 مليون شخص في العالم. أعراض الاكتئاب تتضمن ضعف الحالة المزاجية، وفقدان الإحساس بالاهتمام أو السعادة، والإحساس بعدم الأهمية، وبالذنب. هناك أيضًا اضطراب في النوم والأكل، وعدم قدرة على التركيز، بالإضافة إلى إحساس عام بالخمول. قد تتطور هذه الأعراض بحيث تصبح مزمنة أو متكررة، وتؤثر على قدرة الشخص على تحمّل مسؤولياته اليومية العادية، بل وقد يؤدي الاكتئاب في بعض الحالات إلى الرغبة في التخلص من الحياة نفسها، حيث يتسبب بالفعل في مليون حالة انتحار سنويًّا.
يعتقد أن الاكتئاب سيكون هو المتسبب الأول للإعاقة، وثاني أسباب عبء المرض في العالم عند حلول عام 2020م. كما أن أقل من 25% من المصابين بالاكتئاب لديهم إمكانية الحصول على علاج .



المصدر : المنتدى التعاضدي بالمغرب - من قسم : حمل ولادة و أمومة



جديد قسم : حمل ولادة و أمومة

Up

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML