تسجيل جديد

بعد إحداث amo أصبح مكان mgen هو المقبرة

بعد تأسيس amo رفضت التعاضدية حل مكتبها بدريعة الأقدية والسبق إلى تأمين صحة رجل التعليم، فاتٌفق على أن يستمر مكتبها في الاقتطاعات بنسبة أخف ليبقى حيا ولكن بدون أية فائدة

صوت المنخرط>بعد إحداث amo أصبح مكان mgen هو المقبرة
همس الكون و عيونه 12:23 PM 11-12-2011
amo , أصبح , مكان , المقبرة , mgen , إحداث

بعد إحداث amo أصبح مكان mgen هو المقبرة

بعد تأسيس amo رفضت التعاضدية حل مكتبها بدريعة الأقدية والسبق إلى تأمين صحة رجل التعليم، فاتٌفق على أن يستمر مكتبها في الاقتطاعات بنسبة أخف ليبقى حيا ولكن بدون أية فائدة تذكر لصالح المنخرط، على أساس أن التأمين الاجباري يقوم بالواجب، وهذا يظهر من خلال: أولا: الاقتطاع المهم لـ amo ، ثانيا المبالغ الهزيلة التي ترجعها التعاضدية mgen التي هي بمثابة در الرماد في العيون، وتساوي أحيانا 5 دراهم


ويعرف مكتب التعاضدية اختلالات كبيرة في التسيير وعدم الشفافية والمصداقية - وإلا لماذا تهرب الجموع العامة الخاصة بها ليلا إلى الفنادق وتمر في سرية تامة، حيث لا يحضرها إلا هم ... وجلهم متورطون في اختلاسات جمة.

أتساءل لماذا يقبل رجل التعليم لهذه الطفيليات أن تعيش على جلده؟ مادامت cnops تفي بالغرض، أما حان الوقت بعد لننفض الغبار عن ثيابنا؟ ونضع حدا لهذا النزيف غير المبرر؟ أم جهلنا يجعنا نعتقد بشرعية mgen.
أما بخصوص وابل من الرسائل التي هطلت على المنخرطين والتي مفادها: أنك تستفيد ولا تؤدي المستحقات فقد توصلت بها أنا أيضا علما أنني انخرطت في 1989 وانسحبت في 1990 ولا أتوفر على بطاقة، ولم أستفيد قط، فأي استهثار بالقيم هذا، أين كانت هذه التعاضدية منذ 1989 لترسل لي رسالة اليوم ونحن في 2011 ، ألا يدل هذا على العشوائية والارتجال والتخلف في عصر تقوده التكنولوجيا المعلوماتية، ألا يدل هذا على "التسرهيط" وعدم الشفافية.


الحق أقول، لن أجيب هذه العصابة ولن أرسل لها أية وثيقة لتمتص دمي.
أرجوكم أن تبحثوا عن الحقيقة، فبعد إحداث amo أصبح مكان mgen هو المقبرة.


المصدر : المنتدى التعاضدي بالمغرب - من قسم : صوت المنخرط



جديد قسم : صوت المنخرط

Up

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML