تسجيل جديد

عزيمان يشيد بالتعامل “الذكي” لحكومة بنكيران مع إصلاح التعليم

أشاد عمر عزيمان، رئيس المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، بما اعتبره “تعاملا ذكيا” لحكومة عبد الإله بنكيران، مع ملف إصلاح التعليم. عزيمان، الذي كان يتحدث أثناء دورة استثنائية للمجلس،

أخبار وطنية>عزيمان يشيد بالتعامل “الذكي” لحكومة بنكيران مع إصلاح التعليم
ahmed25 06:30 AM 09-06-2016
عزيمان , يشيد , بالتعامل , “الذكي” , لحكومة , بنكيران , مع , إصلاح , التعليم

عزيمان يشيد بالتعامل “الذكي” لحكومة بنكيران مع إصلاح التعليم

أشاد عمر عزيمان، رئيس المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، بما اعتبره “تعاملا ذكيا” لحكومة عبد الإله بنكيران، مع ملف إصلاح التعليم.

عزيمان، الذي كان يتحدث أثناء دورة استثنائية للمجلس، خصصت لانطلاق الاشتغال حول رأي*مشروع القانون الإطار لإصلاح منظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، صبيحة اليوم الثلاثاء، بمقر أكاديمية المملكة بالرباط، قال إن*العمل على*هذا المشروع “لم يكن ليرى النور لولا مبادرة*الملك، الذي نبه إلى الاختلالات والتراجعات والترددات التي تعيشها المنظومة التربوية”.

وأضاف :”لا بد من التأكيد على أن هذه الدورة، لم تكن لتنعقد اليوم، لولا التعاون الذكي والمثالي للحكومة، التي تجاوبت مع المجلس، منذ بداية هذا المسلسل، بإسهامها في رسم ملامح الإصلاح، وفي تملك الرؤية الاستراتيجية، والتعاطي البناء معها، ومباشرة التحضير لمشروع القانون الإطار، والمبادرة بطلب رأي المجلس في هذا المشروع”.

وزاد المسؤول :”من الضروري التذكير بأننا لم نكن لنصل إلى ما بلغناه اليوم لولا مشاركة الفاعلين السياسيين والنقابيين والفرقاء الاجتماعيين والمهنيين وهيئات المجتمع المدني، والمنظومة الإعلامية بكل وسائلها وقنواتها المكتوبة والسمعية والبصرية، في مختلف مراحل بناء خارطة طريق الإصلاح”.

واعتبر عزيمان، أن العمل على مشروع قانون الإطار المذكور “لحظة وازنة بالنسبة للمغرب،*وحدثا فاصلا وحاسما، لكونه يتعلق بنحت المبادئ الموجهة للإصلاح، ضمن قانون إطار لمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، وهو القانون الذي سيكون أسمى تعبير عن إرادة الأمة، ملزم للجميع، وذو قوة إلزامية تسري على الجميع، وفرصة لتقديم*مساهمة حاسمة لحل مشكل يرهن بشكل وازن مستقبل البلاد”، يقول المتحدث.
المصدر : المنتدى التعاضدي بالمغرب - من قسم : أخبار وطنية



جديد قسم : أخبار وطنية

Up

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML