تسجيل جديد

فن الملحون : قصيدة الحراز التي غنتها ناس الغيوان وقدمتها مسرحية

قصيدة للشيخ الحاج بن قرشي مال الحراز الدامي ما يتيق بي هيهات غير حاضي الاوقات في ثيابو مسلم وافعايلو رومية جيت لو في صفة الغلام نخدمو طاعة دون

منتدى الهوايات و الطبيعة>فن الملحون : قصيدة الحراز التي غنتها ناس الغيوان وقدمتها مسرحية
Mutuelle M@roc 11:24 AM 05-04-2011
مسرحية , الملحون , التي , الحراز , الغيوان , غنتها , وقدمتها , قصيدة

فن الملحون : قصيدة الحراز التي غنتها ناس الغيوان وقدمتها مسرحية



قصيدة للشيخ الحاج بن قرشي

الملحون قصيدة الحراز التي غنتها toulali2.jpg



مال الحراز الدامي ما يتيق بي هيهات
غير حاضي الاوقات
في ثيابو مسلم وافعايلو رومية

جيت لو في صفة الغلام
نخدمو طاعة دون كلام
قلت أسيدي أنا وصيف
المحرر حررني اللي شراني
ودعني فسبيل ربي
قصدتك لاكرام قلبي
ونويت الخير فيك
جابتني الايام ليك
وانا مرزاق
وأسمي مبارك
واللي مبروك تخدمو الاحرار مع العبيد
انت ودك ربي من متاعو واعطاك المال
لا تكني ما عندك
مني دام لو
حيت انت راجل الوحيد
وانا نتسخر ليك فالمسايل البعاد مع القريب
عسى تعمل لي شي نصيب
الكسوة والصباط
الايجارة يسمح فيها عبد الجواد
إلا قبلو عليه إحوزوه و يكرموه ما يدوزوه
وهو ما يدوز سيدو
و الدنيا سايرة والايام تفوت
خود ليك راحة واغنم وقت السرور
وانا نتسخرليك شين تامرني
وخفيف العضام مسروق على الرمشة
كل ما تمرني ضني نفعلو
هدا حق الوصيف
الطاعة لسيادو
قال لي سير فحالك
لا تطوف بي لا تقربني
ما نخالط الكحل و ما نعاشرو
طول زماني ما كسبت الكحل
ما خالطتو ما حملتو ما عاشرتو ما قبلتو
ما عندي خير فيه
غير إلى كان خلوق فمكاني و زيادة فالمراح
وانا ظاهر لي فيك جيتي تختلني
تغدرني فشي مسالة بعّد مني و سير
كفّي لا تمشي دون غرض
يا بو دعوات
يا قبيح الخزرات
كل من كسبك عندو فيك غير السيئة
قلت لو خاف الله لا تكون
تجهل الاشيات
الاخلايق صفات
كل خلق اسرارو في ادواخلو مكنية
قال لي سير فحالك
لا تكون تحضي الغرات
من خيار البيتات
ما نكسبك و لو نسكن فأرض خلية
عسّاك أنا بقبيلتي و ناسي عزوات
رادّين الكسرات
ما وقفت عليك لسخرة و لا لحمِيَّة

مال الحراز الدامي ما يتيق بي هيهات
غير حاضي الاوقات
في ثيابو مسلم وافعايلو رومية
مال الحراز قضيب البال
ما يجاور عمرو جيران
عاس على ال***ة مشمور
جامع اطرافو ما يندى
و إلا انظرت بحالو جلدة
وقت ما نجيه نصيبو عبوس
ألطيف ألطيف, واش نعمل واش المعمول
باش ناخد هاد المكروه
في غراض اللي نهواها
أش من حيلات يسرقوه
باش نظفر ببهاها شكيت
لاصحاب الحال والاهوال
عشقو مدلالة من تسال
دوب جسمي و انا نحيل
ما نقوى لاصحاب اللطام
و الهجرة ترجع بالسقام
و بعدها
يا ناس المحبة قلت أراسي
ما يلي إلا نتحزم عن عقارو
هادا خشبة من الخشب ما تچديها نار
رادي من عليم سود الشفار
وأنا عاشق صبار
طال تعبي و عييت نساعف الرديل البهات
و إلا رطاب بحيلات
عييت ما نتدمم محال يا من فيه

جيت لو في صفة باشا
من قنوت العظمات
بالعلوم ورايات
و الطبول تنتچر و الخيل و الرجلية
محلتي مشهورة خلفي بحزمة
بالساﭼات
جات المشهورة جات
و البياتة وجبت
ضاقت العشوية
حين قبلت عليه و شافني قصدت لمبات
قام هز الخطوات
ما بغى يلقاني ولا ليه حاجة بي
سار هارب لرسامو سار بالعزم لا تلفات
ينتفز بالخلفات
كل قامة أسيدي فعبارها متنية

مال الحراز الدامي ما يتيق بي هيهات
غير حاضي الاوقات
في ثيابو مسلم وافعايلو رومية


قلت لاصحابي سيرو ليه
بالعزم دغية دورو بيه
وتقوه و جيبوه حتى يكون قدامي أمامي نزنچو
و نفرجكم فالمقيت
ادا جابوه و يوجبوه
قلتهم زيدو بيه بعد سليت السيف باش ندميه
نطق بموجب الشرع
قال أنا بالله و النبي
تعمل لي حق يا الباشا
ما أنا إلا نايبة
والسلطان الله ينصرو
و يدوم علينل سلامتو
و يعز الباشات و الخلايف
وقياد الحكام
شياخ قبايلنا
رعاية الملك العز الهمام
بهم يفخر منهم حالنا مسكين
و ﭽلين حامد الله على الهنا
في هبة الملك تعيش العباد
احنا طاعة لله
قلت لو لاش عليك أخايب الطبيعة
تهرب أصاحب الخديعة من ضيف الله
يا الباخس ياك أنا ليك جيت
قاصد ناخد مالك مع رقبتك
وجبت برات سيدنا مطبوعة
المير كلمتو مسموعة
والله ما يفيدك مني حتى هروب
قال أصاحب الأمير لا تكتر هضرة
هدا كلام مرجوع عليك
راك بالخزاين واصحاب عند كلمتك
العساسة حارسين
ادريو الغلات كاملين
أما داري حرام تدخلها لو نمشي فسبيب البغلات
لا تقوي لومات
لا تخوفني لا تقلي الحوت علي
ياك للدين وضيف الله الجوامع تبنات
فالمدن وقريات
هكدا سيرتنا احنا اهل البادية
ضيفنا ما يدخل للدار ما تقيسو عترات
فين ولاه يبات
فالربيع مع الصيف و ساعة الخرفية
والمسايد فايام البرد كاينة والغرفات
خود صحة الانعات
كان ردتي الحقيقة كون تصغى لي
عساك أالباشا قوم شلى عدات
كلمة المير كفات
لاش تطمع فالدار اللي محصنة

المصدر : المنتدى التعاضدي بالمغرب - من قسم : منتدى الهوايات و الطبيعة



جديد قسم : منتدى الهوايات و الطبيعة

Up

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML