تسجيل جديد

التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية mgpap تطلق مشروع الجهوية التعاضدية

أطلقت التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية MGPAP رسميا مشروع الجهوية التعاضدية باختيار جهة القنيطرة جهة نموذجا. ودشن والي جهة الغرب شراردة آيت احسن المندوبية الجهوية رفقة رئيس المجلس الإداري





شؤون و مستجدات تعاضدية>التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية mgpap تطلق مشروع الجهوية التعاضدية
salimi 05:57 AM 09-26-2013






أطلقت التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية mgpap رسميا مشروع الجهوية التعاضدية باختيار جهة القنيطرة جهة نموذجا.
ودشن والي جهة الغرب شراردة آيت احسن المندوبية الجهوية رفقة رئيس المجلس الإداري للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية mgpap يوم الاثنين الماضي، حيث ستوفر المندوبية الجهوية مجموعة من الخدمات المباشرة وكذا النقدية التي من المتوقع أن يستفيد منها 500 منخرطا بشكل يومي بعدما كان العدد لا يتجاوز 60 منخرطا.


التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية mgpap_112384815.jpg

ومعلوم أن عدد المنخرطين بالجهة يصل إلى 32 ألف منخرطا مقسمة إلى 20 ألف و900 منخرطا نشيطا و11 ألف منخرطا متقاعدا و 180 طفلا يتيما و820 منخرطة أرملة، علاوة على 90 ألف مستفيد من ذوي الحقوق.
من جهتها عبّرت نقابة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، من خلال لجنة التسيير بها، عن استعداد النقابة لتقديم الدعم اللازم للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية mgpap ، مؤكدة بأن النقابة ستشكل لجنة لتدارس جميع المقترحات التي قدمتها التعاضدية العامة بما فيها مشروع مدونة التعاضد والجهوية وفصل المهن من أجل اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة.
وأكد رئيس لجنة التسيير بأن هذا المشروع يخدم التغطية الصحية والدفاع عنه وتطويره أمر ضروري.
أما عبد المولى عبد المومني رئيس المجلس الإداري للتعاضدية العامة mgpap فأبرز بأن مشروع مدونة التعاضد بالصيغة التي صادقت عليها الحكومة أجهزت على مجموعة من المكتسبات من بينها الديمقراطية والمنشأة الصحية للتعاضديات التي تلعب دور الشريك بالنسبة للقطاعين العام والخاص فيما يهم الولوج إلى الخدمات الصحية الأساسية.



وفي موضوع آخر، ناقش أعضاء المجلس الإداري للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية mgpap باستفاضة موضوع مشروع مدونة التعاضد المعروض حاليا على أنظار مجلس المستشارين.
وأجمع أعضاء المجلس على الحاجة الملحة لتطوير القانون المؤطر للنظام التعاضدي الذي لم يطرأ عليه أي تغيير منذ سنة 1963، لكن مع ضرورة الحفاظ على المكتسبات التي راكمها هذا القطاع على امتداد سنوات والتي يضمنها دستور المملكة.



هسبريس من الرباط






جديد قسم : شؤون و مستجدات تعاضدية


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML