تسجيل جديد

وآمصيبتاه

وآمصيبتاه سنتطرق إلى موضوع في غاية الأهمية ( إن لم نقل أهم موضوع)

السعادة الزوجية>وآمصيبتاه
sara5 07:28 PM 04-08-2016
وآمصيبتاه

وآمصيبتاه

وآمصيبتاه

وآمصيبتاه


سنتطرق إلى موضوع في غاية الأهمية ( إن لم نقل أهم موضوع)
وراء كل رجل عظيم امرأة
ووراء كل رجل تعيس وبائس وفاشل امرأة( هذا ليس مثلآ بل انه حقيقة)
( ابنك على ما تربيه وزوجك على ما تعوديه )
من خلال ماذكرنا أعلاه نفهم أنّ المرأة هي التي تقوم بتشكيل العلاقة بين الزوج وزوجته ، وليس العكس .
موضوع اليوم موضوع طويل جدا وشرحه يتطلب مجلد ، سنحاول المرور بشكل سريع على بدايته وسنركز على
النهاية ، الطامة الكبرى .
-- يسكن الشاب مع عائلته معززا مكرما ، وكذلك الشابة
-- تتوفر له جميع وسائل الراحة ومع كل ذلك يفكر بالزواج الذي سيكلفه مبالغ كبيرة قد يضطر إلى الاستدانة . المهم هو الحصول
على زوجة .
-- لنكن صريحين عندما كان الرجل بين عائلته توفر له كل شئ إلا شئ واحد ، الجنس الذي هو ضروري جدا جدا له .
-- تتصور الفتاة واهمة إنّ الرجل اختارها لإعجابه بشخصيتها أو أسلوبها في الكلام أو غير ذلك . وهم كبير .
-- الخطأ الكبير انّ الخاطب ومن اجل الحصول على مبتغاه يقوم بتقديم كافة الوعود ، حتى التي يعلم جيدا انه لن يتمكن من الإيفاء
بها في المستقبل . وهنا تصدقه المرأة . بعد الزواج وعند عدم إيفائه بوعوده تقوم المرأة بتذكيره بوعوده الكاذبة وتطالبه بها.تستمر بذلك بشكل مستمر ودائم مما يسبب مشاكل كثيرة.
-- في البداية تكون الحياة وردية بين الزوجين ويحاول كل منهما إسعاد الطرف الآخر بطريقته الخاصة. وهنا بداية المشاكل .
-- إذا دخلت المشاكل فإنها ت*** الحب وتجعله يهرب من الشباك .
-- يستغرب الناس من نهاية زواج اثنين كانت تربطهما علاقة حب قبل الزواج. المشاكل هي التي ***ت ذلك الحب .
-- نرى معظم الأزواج والزوجات ( إن لم نقل جميعهم) يرددون كلمه ( ماذا دهاني وتزوجت؟! ليتني لم أقم بذلك. كان يوم اسود)
-- يحاول الرجل التعايش مع الواقع المرير. واقع المشاكل أليوميه التي لاتنتهي.
--تحاول المرأة تحسين الواقع المرير. تجلس مع نفسها تفكر. وأحيانا يلتف حولها بعض النساء اللاتي يحاولن ولو ظاهريا بالتعاطف
معها. يحاولن إبداء النصيحة (لغاية في أنفسهن). معظم النصائح إن لم نقل كلها هـّدامة. تزيد الطين بلــّـه .
-- تستمر الحياة بتلك الدرجة من السوء وتزداد سوءا بمرور الزمن .



الآن ندخل في الجزء الأكثر أهمية في هذا الموضوع .
-- تبقى المرأة تحاول وتحاول في إصلاح الأمور ، إما بطريقتها الخاصة أو بتطبيق النصائح من قبل الناصحات .لا تصل إلى نتيجة
-- الزوج يتصرف بعدة طرق .ومنها :
أ- استخدام أسلوب العنف .
ب- التقصير المادي على البيت الذي فيه تلك الزوجة( المزعجة) .
ج- يبدأ بالتفنن في إيذاء المرأة التي إذاقته العذاب المرير
د- يلجأ إلى الصراخ وحتى الضرب . وكلما يتذكر عذابه معها كلما زاد في *****ها من باب الانتقام.
ه- يحاول حرمانها من كل شئ .
و- يبدأ بتحيـّن الفرص في محاسبتها على كل عمل تقوم به ، حتى المعقول منها .
ز- حتما سيحاول الزوج اقامة علاقة غير شرعية وغير اخلاقيه مع امراة اخرى . على الاقل حصوله على الجنس المهم جدا له.
( وهنا قد يتزوج الرجل من المرأة الثانية ).
ح- تستمر الحياة بينهما بهذه الوتيره . المشاكل اليوميه التي تقلب البيت الى جحيم لايطاق . الكل خاسر .

هناك طريقة اخرى مختلفة يلجأ اليها الزوج ( الاكثر تحضرا ) بعد ان ييأس من الاصلاح .

أ- الابتعاد عن الزوجة تفاديا للمشاكل التي لا تنتهي .
ب- إيجاد أسباب تساعده عن الهروب من الواقع المرير.
ج- يلتزم جانب الصمت في داخل البيت
د- ينزوي ويعتكف
ه- عدم التدخـّل في الامورالمنزلية
و- يتعامل مع زوجته بأسلوب ليس فيه رائحة الحب.
ز- بعضهم وبسبب احتياجه للجنس . يضطر للبحث عن متنفس لذلك . يكــّون علاقة غير شرعية مع امرأة أخرى
ح- يشعر الزوج بارتياح كبير مع المرأة الأخرى ويستمر بهذه العلاقة الشيطانية والملعونة من الله تعالى ورسوله والمجتمع.
ط- كلما طالت فترة الزواج وكثرت المشاكل أليوميه كلما أثــّــر ذلك تأثيرا سلبيا الى نظرة الزوج إلى زوجته .
ي- يبدأ ينظر اليها نظرة اشمئزازوعدم الرغبة فيها.
ك- اخطر مافي الموضوع هو ان الزوج صاحب الاخلاق والايمان بالله تبدأ عنده وبصورة تدريجية عدم الرغبة في الجنس . بدأ
في رفضها نفسيا ولفنرة طويلة من الزمن وبالتالي عدم رغبته في خداع نفسه وخداعها وذلك بممارسة الجنس معها.
ل- قواه الجنسية لم تتأثر ولكنه كلما حاول اصلاح الامور والتقرب الى زوجته في الفراش ، يشعر أنّ هناك حاجز بينه وبين تلك
المرأة التي هي زوجته فلا يستطيع ممارسة الجنس معها.
م- كل اساءة تقوم بها المرأة للرجل قد نتصور واهمين انها ذهيت في حينها. الحقيقة انها تبقى مخزونة في عقله الباطن ، اللآوعي .
ن- تتكدس في العقل الباطن كميات هائلة من الآلام والمعانات مما تدفع بالزوج الى النظر الى زوجته بدون شعور جنسي .
س- هنا يتدخل الشيطان اللعين ويزيد الطين بلــّه . كلما يحاول الزوج بالتفكير في ممارسة الجنس مع زوجته ، يكون هناك هجوم
عنيف عليه من جهتين، اللآوعي وخزين الالم والشيطان والنتيجة لا يتمكن من التقرب الى زوجته. هنا نود ان نذكر ان قدرة
الرجل الجنسية لم تتأثر . كل ما تأثر هو رغبته الجنسية في زوجته .
ع- يحاول الرجل ومن فترة لاخرى اقناع نفسه ان الجنس مع زوجته لا زال ممكننا ، بعد ان يصبح عند الزوج حالة هيجان جنسي
ورغبته في ذلك وعنما يستقبل زوجته ويجلس لمارسة الجنس ، نراه فجأة تختفي تلك الرغبة وذلك الهيجان الجنسي مثله مثل زر
كهرباء تم اطفاءه . ( لا يتصور الزوج ان هناك خلل في داخله ويحاول تناول المنشطات الجنسية ).انها حالة نفسية والمنشطات
الجنسية لن يكون لها تأثير يذكر .
ك- بعض الازواج يعزون ذلك الى السحر او الحسد ويعملون على ذلك ولكن بدون جدوى .


التقيت باحد الاخوة المثقفين جدا ولهم علاقة وظيفية في هذا المجال واثناء نقاشنا ذكر ان التخلص من هذة الظاهرة تكون عن طريق ايجاد مواضع اخرى جديدة في عميلة ممارسة الجنس او الطلاق .

يمكن ان نؤيد رأيه الاول ولاكن لا نذهب الى رأيه الاخر .

هنا نطلق صرخة مدوية الى الازواج والزوجات عليهم ان ينتبها الى سلوكيتهما مع بعضهما البعض عليهم دائما ان يراعوا مشاعر الاخرين واحترامها والقيام بما يحب ويرغب فية الطرف الاخر والابتعاد كل البعد عما يكره وينغص العيش .
اذا استمرينا باسلوب المناقره والمحاسبة و اسلوب افعل ولا تفعل واسلوب لماذا ولماذا لا فلنتيجة الحتمية اننا سنسقط في هذا المستنقع الضحل وتكون له عواقب وخيمة جدا .
دعونا سوية نحاول ان ننتبة الى كل ذالك ونفتح صفحة جديدة نراعي فيها تقوى الله و محاولة ديمومة تلك العلاقة الطيبة بدل من علاقة العداء والنفور .
علينا ان لا نقع في ذلك الفخ الذي نصبة الشيطان لنا ويحاول من خلال ذلك التفريق بين الازواج ، واذا حاولنا ذلك برغبة صادقة فبالتاكيد ان الله عز وجل سيساعدنا ونتغلب على الشيطان الرجيم . والله ولي التوفيق

الدكتور طارق كمال محمد النعيمي
المصدر: منتدى الحياة الزوجية | دليل النساء المتزوجات | الثقافة الزوجية والعائلية - من قسم: عالم الحياة الزوجية الخاصة - زواج - عالم الحياة الزوجية

,Nlwdfjhi

المصدر : المنتدى التعاضدي بالمغرب - من قسم : السعادة الزوجية



جديد قسم : السعادة الزوجية

Up

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML