تسجيل جديد

الأزواج والهروب من المنزل

الأزواج والهروب من المنزل

السعادة الزوجية>الأزواج والهروب من المنزل
أبو علي 12:50 PM 02-15-2013
الأزواج , والهروب , من , المنزل

الأزواج والهروب من المنزل

الأزواج والهروب من المنزل






الأزواج والهروب من المنزل تمت الإضافة بتاريخ : 05/02/2013م
الموافق : 25/03/1434 هـ
سحر علي المصري
السؤال
أنا – والحمد لله - امرأة متعلمة وجميلة وملتزمة، وأهتم بمظهري، وأحاول التجديد في نفسي وغرفتي، إلا أني متضايقة من تصرفات زوجي فهو يحب البقاء كثيراً مع أصحابه خارج البيت.. ولا يعطيني أنا وأولادنا أي جزء من وقته.. وأنا لم أصارحه بهذا الأمر ولم أناقشه فيه لأني لا أريد أن أكبر الموضوع.. أرشدوني ماذا أفعل؟
الجواب
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
الأخت السائلة بارك الله بك، وجمع بينك وبين زوجك على خير..
بداية أشكر لك ثقتك بالموقع، وتأكّدي أن لك إخوة وأخوات يهمّهم أمرك، ويسرّهم التواصل معك ومساعدتك، ويدعون الله تعالى لكِ بالفرج والسداد..
أختي الحبيبة.. قد حباك الله جل وعلا بنِعمٍ تترى، فأنتِ بفضل الله تعالى ملتزمة وجميلة ومتعلِّمة، وهذا من كرم الله تعالى عليك، فعليكِ أخيّة أن تشكري الله تعالى على ما رزقك، وأن تحاولي استغلال هذه العطايا بالقدر الكافي الذي يؤمِّن لكِ السعادة والراحة..
أخيّة.. ذكرتِ في معرض كلامكِ أنّك متضايقة من تصرفاته، ولكنكِ لا تريدين أن تكبِّري الموضوع فلا تصارحيه بمكنون نفسك ما يجعل في كل مرة سخطاً في داخلك يكبر وينمو، ولكنك تدفنيه في أعماقك حتى إذا استفحل الوضع وكثُر الضغط انفجرتِ! وهذا لا شك أنه خطأ جسيم.. فقد كان لزاماً عليكِ منذ البداية أن تُطلِعي زوجكِ على ما أهمَّكِ وما يضايقكِ حتى تجدا له حلاً مشتركاً بينك وبينه، وهذه المصارحة بين الزوجين هي من أساسيات الحياة السعيدة والمستقرّة..
طبعاً أخيّة المصارحة تحتاج لمهارات كاختيار المكان المناسب والزمان المناسب واللهجة الهادئة والعبارات المناسِبة كذلك والحنكة في الخطاب.. وأنصحك بالمبادرة في فتح قنوات اتصال مع زوجك بالحسنى وبالمحبة..
وهناك أمر آخر أخيّة.. وهو حب زوجك للبقاء مع أصحابه أو على الأقل خارج البيت وبعيداً عنكِ.. حقيقة لا أدري ما الذي يجعله ينأى عنكم.. هل هو تعوّد على أصحابه بحيث لم يعد قادراً على الاستغناء عنهم حتى بعد الزواج؟ أم أنه ضائقٌ صدره من البيت ومن الملل فيه؟ أم أن أسلوبك لا يروق له ولا يصارحك بهذا كي لا يجرحك؟ أم أنه ربما متضايق من الأولاد وصخبهم وينشد الهدوء والراحة خارج البيت؟
قد لا أدرك السبب الرئيس الذي يجعله يهرب من البيت، ولكن من المؤكّد أن هناك ما يجعله يترك البيت ويلجأ لأصحابه وهذه مهمّتك أن تعرفي السبب لتتفاديه وتحاولي تغييره.. واسمحي لي أخيّة أن أدلي عليك ببعض النصائح لعلها تفيد بإذن الله تعالى..
- تقولين أنك تهتمين بمظهرك وأنك تحاولين التجدد دائماً في نفسك وغرفتك، ولكن ماذا لو كان ما تفعلينه ليس هو ما يُرضي زوجك ويجذبه؟ حاولي معرفة رغباته هو لتنفذيها فيتعلّق قلبه بك وبالبيت ولا تتواني في سؤاله صراحة عمّا يحب وما يكره..
- صارحيه برغبتك في أن يخصِّص لك ولعياله وقتاً معيّناً دون أن يُحرَم سلوى أصحابه..
- حاولي معرفة هواياته واهتماماته وتعمّقي في تعلّمها ومشاركته إياها فحينها سيجد ما يشاركك إياه لتبدئي من هنا رحلة التواصل العميق بينك وبينه..
- خفِّفي من الكلام في المشاكل وما من شأنه أن يجعله يتضجّر ويتهرّب من جلساته معك، وأظهري حبك وودّك له واحترامك العميق له وسعادتك بقربه..
- احتسبي الأجر في طاعتك له، ومحاولتك المحافظة على أسرتك من التفكك، واسألي الله جل وعلا السداد والعون والتوفيق..
- لا تملّي من المحاولات العديدة والمتكرِّرة للوصول إلى هدفك واصبري فإنّ مع العسر يسرا، واستعيني بالله تعالى ولا تعجزي..
- فتِّشي عن إيجابيات زوجك وحسناته وضخّميها؛ لأن هذا يساعدكِ على الاستمرارية معه والمثابرة على التغيير للأفضل..
- ألِحِّي على الله جل وعلا بالدعاء أن يصلِح لك زوجك وأن يؤدم بينكما..
أسأل الله جل وعلا أن يوفقك لكل خير، وأن يديم السعادة بينك وبين زوجك، وأن يبارك لكما في ذريتكما.. طمئنينا عنكِ أخيتي..
ــــــــــــــــــــــــــــــ
الإسلام اليوم
المصدر : المنتدى التعاضدي بالمغرب - من قسم : السعادة الزوجية



جديد قسم : السعادة الزوجية

Up

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML