تسجيل جديد

المهاجر إلى طريق الأمة ...

حياكم الله قد غلب العنوان المضمون ... لكن ، سأتحدث قليلا ... الشعوب العربية من الأقصى إلى الأقصى تعاني فهذه حقيقة ولكن معاناتها أنواع وأشكال ... الكثير من العرب يعاني

السعادة الزوجية>المهاجر إلى طريق الأمة ...
sara5 08:21 AM 03-06-2013
المهاجر , إلى , طريق , الأمة , ...

المهاجر إلى طريق الأمة ...


حياكم الله
قد غلب العنوان المضمون ...
لكن ،
سأتحدث قليلا ...
الشعوب العربية من الأقصى إلى الأقصى تعاني
فهذه حقيقة ولكن معاناتها أنواع وأشكال ...
الكثير من العرب يعاني الدمار والحرمان وسفك دمائهم جراء إستعمار غاشم
وظالم كحال الفلسطينيين وكحال المسلمين في بورما ودخلوا السوريين على الخط
و
أصبحنا نشاهد مجازر من شدة القسوة واللاإنسانية ارتعشت الأجساد
وبكت العيون لما نشاهدونة على الإنترنيت من ***
ودمار وإنعدام الإنسانية ...
في هذا الجانب هنالك مشاكل سياسة في تقديري وعدم قدرة المعنيين
بالأمر في هذه الدول أن التقدم والوحدة و الإستقرار
لا يمكن أن يأتي بالقوة والتغييب والترغيب و التعسف ،
انما بكلمات حق لنكن يد واحدة وقلب صاف ,
لنكن غير خبثاء وعمل مستوٍ,
لنكن أمناء ...
هنالك أيضا في العرب من كانت مأساته الأولى الفقر
و
الهم والإقصاء الإقتصادي
أناس تفتقد طعم الحياة جملة وتفصيلا وأصبحت حتى من العيون لا تبكي فهم
آمنوا بأن قضيتهم غير مطروحة على الحاكم للمناقشة وإيجاد حلول وهذا
معلوم ليس بكلام متشمت أو مهول ...
مأساة هؤلاء حرمتهم أن يكونوا كباقي البشر ، افتقدوا طعم الإنسانية ولذة
الحياة الهادئة التي لا يكون عنوانها التعب والحاجة لأجل لا شيء ف
الخبر اليوم موجود وغدا لا للأسف ...
تطاولت نكبتهم على كل تفاصيل حياتهم وأحلامهم فهؤلاء لم تعد لديهم أحلام عندما
تنحط طموحاتهم على الأرض ، تجد من يريد ماء صاف للشرب وتجد من
يريد كهرباء فهل بربكم هذه أحلام ...؟
لماذا استوت مطامعهم بحقهم الأساسي والضروري ...؟
لما تلك الوجوه انطفت وولت وزالت والعمر صغير ...؟
لماذا القسوة عامة العيون حتى إتضح أن الإنسانية في هذا العالم
أصبحت على حافة هاوية ...؟
اسئلة كثيرة لا وجود لأجوبة لها للأسف ...!!!
العرب اليوم يعانون من تصلب الأدمغة وفراغها ، تجد ميسوري الحال لا تهمهم
لا طريقة تفكير ولا نمط عيش مثقف ولا شيء
من هذا القبيل ...
أجد ثروات العرب في دول الخليج جانب كبير منها تذهب في السيارات التي
فاقت الفخمة وفي نزل لندن وباريس وموناكو ...
لما تجد شباب الأثرياء البعض منهم لا يفقهون شيئا في الحياة ولم تعلمهم
حتى دراستهم معنى العيش كإنسان محترم ...؟
لما تجدهم يستثمرون أموال عائلاتهم في جلسات أي إن كان نوعها تقدر
بعشرات الآلاف وتجد من معهم في نفس الوضعية من أبناء الغرب
لا ينفقون نفس المبالغ ،هذا كمثال ...؟
لما لا نرى الفئة التي لديها أدمغة تستثمر من قبل عرب أثرياء لتطوير
المنظومة الإقتصادية أو الحياتية في مجتمعاتهم ،لا بل تجد يلقون
الفرصة في فرنسا أو ألمانيا ...!!!
انها تعاسة عربية فعلا ...
جوانب كثيرة حقيقة تطلب إستقامة وتعديل ، فالقدرة العربية لمجابهة هذه
الكوارث متوفرة ولكن لما لا يتم الأنجاز ...؟
إن الحياة تسير ولن تتوقف أبدا مهما حصل وإن المشاهد أن العرب يزدادون
تأخر شيء فشيء بمقابل تقدم الغرب ...
لما لا نراجع المنظومة الإجتماعية وجعلها تتأقلم مع تعاليم ديننا فحتى الغرب تقدم
علينا بكثير في هذا الموضوع ، فالمسيحي متمسك بدينه
واليهودي كذلك إلا المسلمين ...!!!
أنا كثير
التقلب صراحة وأنا الذي أتكلم في هذا الكلام الهلامي قررت
أني لا
أنحني أمام شهواتي الحيوانية وأفكاري الشيطانية وإني سأسير
إلى طريق الأمة وهاجرت ...


المصدر : المنتدى التعاضدي بالمغرب - من قسم : السعادة الزوجية



جديد قسم : السعادة الزوجية

Up

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML