تسجيل جديد

واقع الأسرة اليوم

تعريف الأسرة: 1- الدرع الحصينة وسميت بذلك ؛ لإحكام صنعتها حتى كأنها حصن يقي لمن لاذ به واحتمى فيه من ضربات الأعادي . 2- أو أهل الرجل وعشيرته ورهطه

السعادة الزوجية>واقع الأسرة اليوم
sara5 09:10 AM 03-18-2013
واقع , الأسرة , اليوم

واقع الأسرة اليوم

تعريف الأسرة:

1- الدرع الحصينة وسميت بذلك ؛ لإحكام صنعتها حتى كأنها حصن يقي لمن لاذ به واحتمى فيه من ضربات الأعادي .
2- أو أهل الرجل وعشيرته ورهطه الأدنون ، وسموا بذلك ؛ لقوة الرباط الذي يربطهم ويوفر لهم الحماية والمنعة .
3- أو الجماعة يربطها أمر مشترك وسُمُّو بذلك ؛ للأمر الذي يربطهم ويجمع بينهم
الأركان أو الأسس التي تقوم عليها :
التعارف :
والمقصود بالتعارف أن يعرف كل واحد من أبناء الأسرة علاقته بإخوانه وواجبه نحوهم.
معرفة تثمر التواد والتحاب، واستشعار معنى الأخوة الصحيحة فيما بينهم والاجتهاد ألا يعكر صفوها شيء .
الركن الثاني أو الأساس الثاني الذي تقوم عليه الأسرة إنما هو التفاهم.
هذا باختصار ما وقفت عليه من تعريف بسيط للأسرة كتوطئة للحديث في هذا الموضوع.


إذا تأملنا في واقع الأسرة التونسية اليوم وما نستقيه من وراء أحداث متواترة أن رابط الأسرة اليوم يشكو خلال
جسيما فتجد أشكال الانحراف والفساد لا تحصى ولا تعد وأكثر القرارات داخل الأسرة أصبحت تتخذ بانفراد
وبمعزل عن الجميع.

صغار في عمر الزهور ما زالوا تلاميذ في الأقسام السفلى ينطلقون للجهاد وآخر يترك ورائه زوجة ووالدين
وعائلة ويمم وجهه نحو ******، أخرى في كامل مداركها العقلية تتعرى بدعوى الدفاع عن وجهة نظر بتصرف
منفرد يجلب العار للعائلة، تفشي المخدرات في الشارع وخاصة داخل المؤسسات التربوية...

لو تناولنا حال الأسرة وقارنا بين السلبيات والإجابيات لما وجدنا أمر إجابيا واحدا يذكر، رغم ما توفر لنا من هامش من
الحرية بعد الثورة لكنه ما زال لم ينعكس إيجابا علي واقع الأسرة.

باب النقاش مفتوح لمن أراد إثراء الموضوع



المصدر : المنتدى التعاضدي بالمغرب - من قسم : السعادة الزوجية



جديد قسم : السعادة الزوجية

Up

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML