تسجيل جديد

اكتشاف مواهب الصغار وطرق تنميتها

السلام عليكم الموهبة والإبداع عطيَّة الله تعالى لجُلِّ الناس ، وبِذرة كامنةٌ مودعة في الأعماق ؛ تنمو وتثمرُ أو تذبل وتموت كلٌّ حسب بيئته الثقافية ووسطه الاجتماعي. بعض هذه الهوايات

السعادة الزوجية>اكتشاف مواهب الصغار وطرق تنميتها
sara5 03:20 AM 03-22-2013
اكتشاف , مواهب , الصغار , وطرق , تنميتها

اكتشاف مواهب الصغار وطرق تنميتها




السلام عليكم

الموهبة والإبداع عطيَّة الله تعالى لجُلِّ الناس ، وبِذرة كامنةٌ مودعة في الأعماق ؛ تنمو وتثمرُ أو تذبل وتموت كلٌّ حسب بيئته الثقافية ووسطه الاجتماعي.

بعض هذه الهوايات يمكن أن تكون فـكريـة – ذهنيــة كالقراءة والمطالعة أو حســيةـ حـركيـة كالرياضات البدنية بأنواعها أو فنيَّــة – مِهَنيــَّة كتعلم فنون الخط العربي والزخرفة كتعلم الرسم والتلوين بأنواعه.

ما دفعني إلي كتابة هذا الموضوع أني أذكر في أيام طفولتي هناك في أقاصي الجنوب الغربي عندنا مجموعة ممتازة من الشباب يتمتعون بمهارات خامة هامة في العدو ذهبت هباء ولازالت إلي اليوم العديد من المهارات توءد في المهد لغياب وعي الأولياء وغياب النوادي التي يمكن أن ترعى هذهالمواهب.
من هنا جاءتني الفكرة أن أدعو نفسي ومن هم مثلي من أولاء للعناية بصغارهم والحرص علي اكتشاف مواهبهم والعناية بها وتأطيرها لأنه ممكن أن تبني مجرد هواية مستقبل مشرق لصغارنا.


كيف ذلك؟ إليكم بعض ما جمعته من نصائح ربما تكون مفيدة:

صيانة اللسان في حضور الصغار: خاصة في حالات الغضب فالأب أو المربي قدوة فيحسن أن يقوده إلى التأسّي بأحسن خلُق
وأكرم هدي.

تقييم السلوك : وقوع الخطأ لا يعني أنّ الخاطئ أحمقٌ أو مغفّل ، فـ " كلُّ ابنِ آدمَ خطَّاء "، ولابد أن يقع الطفل في أخطاءٍ
عديدة ، لذلك علينا أن نتوجَّه إلى نقد الفعل الخاطئ والسلوك الشاذ ، لا نقدِ الطفل وتحطيم شخصيته.

تنظيم المواهب : قد يبدو في الطفل علاماتُ تميُّز مختلِفة ، وكثيرٌ من المواهب والسّمات ، فيجدُر بالمربّي التركيز على
الأهم والأَولى وما يميل إليه الطفل أكثر، لتفعيله وتنشيطه ، من غير تقييده برغبة المربي الخاصة.

اللقب الإيجابي : حاول أن تدعم طفلك بلقب يُناسب هوايته وتميُّزه ، ليبقى هذا اللقب علامةً للطفل ، ووسيلةَ تذكير له
ولمربّيه على خصوصيته التي يجب أن يتعهَّدها دائماً بالتزكية والتطوير.

التأهيل العلمي : لابد من دعم الموهبة بالمعرفة ، وذلك بالإفادة من أصحاب الخبرات والمهن، وبالمطالعة الجادة الواعية ،
والانخراط في النوادي ودور الثقافة والتحصيل العلمي المدرسي والجامعي.

ممارسة الهواية
: أمر حسن أن يمارس الطفل مهنة توافق هوايته وميوله في فترات العطل والإجازات ، فإن ذلك أدعى
للتفوق فيها والإبداع ، مع صقل الموهبة والارتقاء بها من خلال الممارسة العملية .

قصص الموهوبين
: من وسائل التعزيز والتحفيز: ذكر قصص السابقين من الموهوبين والمتفوقين، والأسباب التي أوصلتهم إلى
العَلياء والقِمَم ، وتحبيب شخصياتهم إلى الطفل ليتَّخذهم مثلاً وقدوة.

التواصل مع المدرسة
: يحسُنُ بالمربي التواصل مع مدرسة طفله المبدع المتميِّز ، إدارةً ومدرسين، وتنبيههم على خصائص
طفله المبدع ، ليجري التعاون بين المنزل والمدرسة في رعاية مواهبه والسمو بها.


المكتبة و الألعاب : الحرص على اقتناء الكتب المفيدة والقصص النافعة ذات الطابع الابتكاري والتحريضي مع
الحرص على الألعاب ذات الطابع الذهني أو الفكري.

أتمنى أنى قد أفدتكم وبطبيعة الحال أنتظر مساهماتكم من تجارب وأفكار.



المصدر : المنتدى التعاضدي بالمغرب - من قسم : السعادة الزوجية



جديد قسم : السعادة الزوجية

Up

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML