تسجيل جديد

الحريـة الشخصيــة

الذين أخطأوا الطريق , وضلوا الجادة , وتنكبوا عن سبيل الهدى , ففهموا ( الحرية ) فهما خاطئا وساروا فى هذه الحياة حسب اهوائهم وشهواتهم ... والذين رأوا المنكر فسكتوا

السعادة الزوجية>الحريـة الشخصيــة
sara5 01:20 AM 03-28-2013
الحريـة , الشخصيــة

الحريـة الشخصيــة




الذين أخطأوا الطريق , وضلوا الجادة , وتنكبوا عن سبيل الهدى , ففهموا ( الحرية ) فهما خاطئا وساروا فى هذه الحياة حسب اهوائهم وشهواتهم ... والذين رأوا المنكر فسكتوا عنه , وأغمضوا أعينهم عما يدور حولهم من آثام وموبقات , كأن الامر لا يعنيهم , وظنوا فى انفسهم الصلاح والفلاح !
الرسو ل الكريم صلى الله عليه وسلم .. معلم الانسانية , ومهذب البشرية .. الذى دانت له الفصاحة والبلاغة , وأعطى جوامع الكلم ... ضرب مثلا فى غاية الروعة .. يصور فيه المجتمع البشرى .. بما فيه من أخيار وأشرار / ومتقين وفجار .. بركاب سقينه بالبحر .. بحر خضم .. متلاطم الامواج , وهذه السفينة تسير وسط البحر .. تشق طريقها بين الامواج والاعاصير , وقد أنقسم الركاب إلى قسمين :
ــ قسم فى أعلى السفينة , يتمتعون بجمال الكون , وروعة الطبيعة , ونضارة الحياة , وقد تأمنت لهم كل اسباب الرفاهية والراحة , من مياة عذبة نقية , وسرر وارائك ,وخدم يسعون فى خدمتهم وقضاء حاجاتهم .
ــ وقسم فى أسفل السفينة , لا يرون مناظر الطبيعة , ولا يتمتعون بجمالها الخلاب , ولا ينعمون بما ينعم به اخوانهم فى الطبقة العليا , حتى الماء فقد كانوا يجلبونه من الاعلى .. وهنا خطرت لهم خاطرة : وهى ان يثقبوا أسفل السفينة ويستخرجوا من البحر الماء , حتى لا يتعبوا أنفسهم فى حمل الماء , ولا يزعجوا جيرانهم , وهنا بدأوا بما عزموا عليه وقرروا ثقب السفينة ... فأ ستخرجوا المعاول والفؤوس , وراحوا يضربون بها السفينة .. وسمع الذين فى الطبقا العليا اصوات الطرق .. فهرعوا اليهم ووقفوا يريدون منعهم .
ولكن هؤلاء الاذكياء ( الشطار ) استاءوا من تدخل اخوانهم وقالوا : هذا مكاننا نفعل فيه مانشاء لاننا ( أحرار) وهل تمنعون الناس من استعمال حرياتهم ؟
فأن تركوهم على ارادتهم وصنيعهم هلك ركاب السفينه جميعهم , وأن منعوهم وأخذوا على ايديهم نجوا جميعا !

وهكذا نحن .. حالنا فى هذه الحياة .. نعيش فوق سطح هذا الكوكب الارضى ( كركاب السفينه ) فينا البر والفاجر , وفينا الصالح والطالح ، فأن تركنا أهل الشر والفساد يسرحون ويمرحون , ويفعلون مايحلو لهم وما يشاءون , دون أن نوجه لهم النصح , أو نمنعهم أو نمنعهم عن أقتراف الموبقات والآثام هلكنا جميعا , وان منعناهم منها نجونا جميعا , فكان فى ذلك نجاتنا ونجاتهم ,وحياتنا وحياتهم .
فياله من مثل رائع , وتوجيه حكيم نبهنا اليه رسول الله صلى الله عليه وسلم حين قال ( مثل القائم على حدود الله , والواقع فيها , كمثل قوم استهموا على سفينة فأصاب بعضهم اعلاها وأصاب بعضهم اسفلا , فكان الذين فى أسفلها اذا استقوا من الماء مروا على من فوقهم فآذوهم , فقالوا : لو أنا خرقنا فى نصيبنا خرقا ولم نؤذ من فوقنا , فأن نركوهم وما ارادوا هلكوا جميعا , وان أخذوا على ايديهم نجوا ونجوا جميعا ) رواه البخارى والترمذى

لو أن الناس كانوا يعلمون
.


الحريـة الشخصيــة images?q=tbn:ANd9GcQ

المصدر : المنتدى التعاضدي بالمغرب - من قسم : السعادة الزوجية



جديد قسم : السعادة الزوجية

Up

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML