تسجيل جديد

نص قرائي جميل - نص نادية - للمستوى السادس

أعرض عليكم النص الأدبي الجميل ضمن مقرر المستوى السادس ابتدائي - كتابي في اللغة العربية - للأسبوع الثالث من الوحدة الأولى النص كاملا مع تعريف بالشاعر كما أدعو الإخوة المدرسين





المستوى السادس>نص قرائي جميل - نص نادية - للمستوى السادس
samira 11:45 PM 10-05-2012





أعرض عليكم النص الأدبي الجميل ضمن مقرر المستوى السادس ابتدائي - كتابي في اللغة العربية - للأسبوع الثالث من الوحدة الأولى
النص كاملا مع تعريف بالشاعر كما أدعو الإخوة المدرسين إلى تقريب النص الرائع من أذاهان و أذواق المتعلمين بالوقوف على مضامينه و دلالاته ... فهو نص بسيط في المعنى لكنه عميق في دلالاته و ذلك بالوقوف على أسئلة استثمار النص فهي متسلسلة و تمكن المتعلمين من فهم و تحليل و تذوق القصيدة كما يمكن حثهم على حفظها لمن أراد منهم
نادية
من أي فصل أبتدي....في قصة لم تعهدي
نسج العذاب خيوطها...من غربة وتشرد
فإذا أشقاني وأهلي تائهون بلا سلام
بين الجبال مشردو ن وما استقر بهم مقام
يا نازحين عن الذرا .. فيما النزوح وما جرى..؟
لي في ثراها برعم...مازال يشقى في الورى
مازال في ريعانه....عمر الربيع ثمانية
أنا هاهنا يا نادية... هل تسمعين ندائيه...؟
قلبي يمزقه الحنين...للشوق في صدري أنين
وضع النوى ما بيننا....سدا..وليل الغاصبين
هل ترجع الأيام بالذ كرى وبالماضي الحبيب
تأتين جذلى تضحكي ن وتلعبين ولا رقيب
كيف السبيل إلى لقا .. ئك لست أدري ثانية
دون الطريق عوائق...ومتاعب يا نادية
مدي يديك صغيرتي....قلبي من البعد احترق
أنا كم مددت يدي إليـ ك أنا ،فغيبها الغسق
لاتبك عينك واحلمي...بغد كريم الموسم
فالطير وهي حبيسة....تشدو وتصدح فابسمي
وثياب عيدك لم يزل..في خاطري أبهى الحلل
سأظل اذكرها ولن... أنسى ولو طال الأجل
سأظل أ قطف بسمة..من ثغرك العذب الصغير
فتبسمي في خاطري..يا زهرة الأمل النضير
لا تجزعي يانادية......فسألتقي بك ثانية
رغم الحدود العاتية....رغم الحشود الغازية
هذه القطعة الجميلة يتحدث فيها عن الشوق والألم اتجاه ابنة اخته التي لم تتجاوز الثامنة من عمرها،حيث كانت تعيش مع أسرة الشاعر إلى أن فرقهم الاحتلال الصهيوني ،فرحلت مع والديها الى مدينة بيت لحم في الضفة الغربية قبيل حزيران( يونيه) 1967.وشبت ***** وكان الاحتلال البغيض وبقي كل واحد في منأى عن الآخر
محمد خلاد
مكان الولادة : عين كارم
تاريخ الولادة : 1942



ولد محمد خلاد في عين كارم (القدس)، سنة 1942 م، درس المرحلة الابتدائية في أريحا والسلط، والثانوية في عمان، نال إجازة الحقوق في جامعة دمشق عام 1970 م.
بعد تخرجه عمل موظفاً في شركة البوتاس العربية، وفي سنة 1972 تفرغ للعمل في المحاماة، كتب الشعر ونشر قصائده في الصحف والمجلات العربية، وهو شاعر ملتزم بالقضايا الوطنية، يعبر من خلال أشعاره عن انتمائه القومي والوطني، وعن وعي وثقة بان فلسطين ستعود عربية خالصة لأصحابها العرب الفلسطينيين، وأن الوجود الصهيوني مهما طال أمده زائل لا محالة.
ويعبر من خلال أشعاره عن نزوعه الاجتماعي إلى التحرر والقضاء على الاستغلال فيدعو المظلومين للثورة على ظالميهم وأخذ حقوقهم بأيديهم فالحق الذي لا يؤخذ بالعمل و****** بشتى أشكاله لا يعطى على طبق من ذهب.
من مؤلفاته:
1. أوزان الشعر والقافية، عام 1972.
2. المبادئ القانونية لمحكمة العدل العليا، عام 1988.
وله ديوانان في مخطوطين.
المصادر والمراجع:
موسوعة أعلام فلسطين في القرن العشرين، محمد عمر حمادة، سوريا، 2000.




جديد قسم : المستوى السادس


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML