تسجيل جديد

الزوج يجب أن يشعر زوجته بأنه يحبها , الحب الحقيقى زوج لزوجته

الزوج يجب أن يشعر زوجته بأنه يحبها , الحب الحقيقى زوج لزوجته كل واحدة بتحب بجد عايزة جوزهاا هى تكون لى كل حاجة فى حياته طيب هى عايزاك تكون الاب

السعادة الزوجية>الزوج يجب أن يشعر زوجته بأنه يحبها , الحب الحقيقى زوج لزوجته
sara5 03:59 AM 08-23-2014
الزوج , يجب , أن , يشعر , زوجته , بأنه , يحبها , الحب , الحقيقى , زوج , لزوجته

الزوج يجب أن يشعر زوجته بأنه يحبها , الحب الحقيقى زوج لزوجته

الزوج يجب أن يشعر زوجته بأنه يحبها , الحب الحقيقى زوج لزوجته

كل واحدة بتحب بجد عايزة جوزهاا هى تكون لى كل حاجة فى حياته طيب هى عايزاك تكون الاب والاخ والزوج والصديق وكل شىء فى حياتها طيب ازاى الزوج يحسس زوجته انه بيحبها اوى كدة فى خلال السطور ديه هنعرف كل حاجة تعالوا بينا نعرف يافراشتنا الحلوين


الزوج يشعر زوجته بأنه يحبها images_dyqg.jpg

إذا كررت الزوجة مراراً عبارة: «سأ*** نفسي إذا تركتني» فإن على الزوج اتباع عدد من الخطوات الهامة التي من شأنها أن تشعرها بأنها محبوبة من قبله:
أولاً- أخبرها بأنك تهتم بها، ولكن لا ترضخ للتهديدات
إذا شعرت المرأة بأن تهديداتها تخيف زوجها فإنها ربما تستمر في ذلك؛ ليشعر بأن العلاقة الزوجية يجب أن تستمر، مهما كانت السلبيات؛ لأن عدم الرضوخ لذلك يعني أن كارثة ستحدث. وعلى الزوج أن يواصل حياته بشكل عادي.

لأنه إذا عاش أسيراً لتهديدات، ربما تكون غير واقعية ستدخل العلاقة الزوجية في إطار غير صحي، ويكون القلق هو رفيقه أينما اتجه.

ثانياً- تأكد من أن التهديدات لا يراد منها التحكم بك كزوج
. وهنا يستوجب على الزوج أن يتابع تصرفات زوجته، ويحلل التفاصيل وهو بالقرب منها؛ ليعلم إن كانت جدية في إطلاق مثل هذه التهديدات. ويمكن من خلال المشاجرات الزوجية العادية أن يتعرف على بعض من ردود أفعالها تجاه أمور تتعلق بالحياة الزوجية.

ثالثاً- إفهامها أن قرار الحياة أو الموت بيد الله
فمن يتخذ قرار الحياة أو الموت هو الله، ولكن إذا تجرأ الإنسان على ارتكاب هذه المعصية فإن كل إنسان مسؤول عن تصرفاته. علقت الدراسة: «هنا يجب أن يوضح الزوج موقفه بصراحة، والتأكيد على أنه لن يكون مسؤولاً عن القرارات الخاطئة التي يتخذها الآخرون، بمن فيهم زوجته».

رابعاً- حاورها على مبدأ أن الحب الحقيقي يعني الحياة وليس الموت
الزوج يجب أن يشعر زوجته بأنه يحبها أيضاً حباً حقيقياً، ولكنه لا يفكر على الإطلاق بأنه إذا حدثت واقعة وأُجبرا على الفراق فإنه سيعمد إلى ارتكاب الانتحار. ويجب إفهامها بأنه، حتى في حال حدوث الانفصال فإن من يحب أحداً حباً حقيقياً فإنه يريد له السعادة أينما كان.

خامساً- لا تستبعد الاحتمالات
فالزواج إن كان مصدر تعاسة فمن الأفضل الانفصال، ولكن يجب أن يكون واضحاً بأن ذلك الانفصال لن يكون بسبب الخيانة، الدراسات العالمية تشير إلى أن 30% من حالات الانتحار بين النساء تتم بسبب خيانة الزوج لها. ولذلك يجب أن يفهم الزوج فيما إذا كانت تهديدات الزوجة بالانتحار ناجمة عن خوفها من أنه سيخونها، فإذا كان الأمر كذلك فربما يكون بالإمكان وضع حد للتخيلات المزعجة.

سادساً- اعرف إذا كانت تهديداتها بسبب افتقارك للرومانسية
وهنا يجب أن يُظهر الزوج رومانسية بقدر المستطاع؛ لتجنب وقوع كارثة يندم عليها الجميع. قد يجد بعض الرجال، وهذا من طبيعتهم، صعوبة في العيش في علاقة مبنية بشكل كامل على الرومانسية، ولكن باستطاعتهم، على الأقل، مبادلة رومانسية الزوجة برومانسية مقبولة.

سابعاً- لا تجعل التهديدات تنغص حياتك
على الزوج القيام بما يستطيع لتفادي وقوع كارثة الانتحار، ولكنه يجب ألا يأخذ مثل هذه التهديدات على أنها ستقع اليوم أو غداً. وبمعنى آخر لا تجعل تلك التهديدات تنغص عليك حياتك الزوجية، طالما كنت زوجاً مخلصاً، ولا ترتكب ما من شأنه أن يضعك وزوجتك في خطر.

ثامناً- تفادي الانتقادات الدائمة أو التقليل من شأنها
هناك أزواج ينتقدون بشكل مستمر تصرفات الزوجة أو شكلها أو طريقة لبسها، وهنا تشعر المرأة بالدونية، ويدخل مخيلتها فكرة أنها لا تستطيع أن تسعد الزوج الذي تحبه حباً عميقاً، فتفكر بالانتحار؛ لكي تترك له المجال لإيجاد من هي أفضل منها. يستدرك خبراء الدراسة: «انتقاد المرأة بشكل دائم يحطم عواطفها التي كرستها لحب زوجها. وهذا ما يجعل الحياة تسود في عينيها، وتفكر في الانتحار».



المصدر : المنتدى التعاضدي بالمغرب - من قسم : السعادة الزوجية



جديد قسم : السعادة الزوجية

Up

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML